العراق يستبعد لقاح “موديرنا” بسبب ارتفاع كلفته ويترقب قراراً للصحة العالمية

استبعدت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاثنين التعاقد على استيراد لقاح موديرنا بسبب ارتفاع كلفه وعدم وجود فوارق مــع الـلـقـاحـات المـسـتـعـمـلـة حـالـيـا.

وقال مدير الصحة العامة رياض الحلفي في تصريح صحفي تابعته “العهد نيوز”، ان “الـوزارة لـم تجر حاليا ايـة مـفـاوضـات مـع شركة موديرنا للتعاقد على استيراد لقاحها المنتج”.

وأوضح ان “الاسباب تعود الى ارتفاع كلفته لثلاثة أضعاف لـقـاح فايزر، بينما يـتـشـابـهـان بالمأمونية وبـفـعـالـيـة تـبـلـغ 90 بالمائة بـعـد اخــذ الـجـرعـتـين، ومـن الناحية العلمية لا يوجد أي مبرر لتوفيره، إلى جانب أن الوزارة ستواجه إشكالات عديدة من الناحية المادية في حال التعاقد”.

وفي ما يخص “سبيوتنك V ” الروسي، أكد الحلفي، أن “اللقاح لم يحصل حتى الآن على اعتمادية منظمة الصحة العالمية، وبعد إقراره من قبل المنظمة ستجرى مـفـاوضـات مـع الـشـركـة المنتجة لـغـرض تـوريـده إلى العراق”.

وأضاف أن “البحوث العلمية أثبتت أن فعالية لقاح فايزر بعد أخذ الجرعتين تصل إلى 90 بالمائة، بينما فعالية اسـتـرازنـيـكـا وسـيـنـوفـارم تـصـل إلى 80 بالمائة، وان المصابين بالفيروس لم يصلوا إلى الحالات الشديدة، بمعنى أن إصابة كـل 100 شخص بـالـفـيـروس، 90 شخصا منهم لا تظهر عليهم الإعراض، والمتبقي 10 منهم تظهر عليهم أعراض خفيفة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: