الغانمي بذكرى فاجعة سبايكر: حريصون على الاقتصاص من القتلة المجرمين

أصدر وزير الداخلية، عثمان الغانمي، اليوم السبت، بيانا بذكرى فاجعة سبايكر.

وادناه نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَلَا تَقُولُوا لِمَن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَٰكِن لَّا تَشْعُرُونَ) صدق الله العظيم
…….
نستذكر ومعنا العالم بأسره هذه الأيام من كل عام جريمة يندى لها جبين البشرية لما حملته من معان الخسة وعدم المروءة وخلافا للفطرة الإنسانية وتجاوزا لكل أعراف السماء والأرض وهي فاجعة سبايكر، حيث أقدمت عصابة مجرمة لم يشهد لها التاريخ مثيل على قتل كوكبة عزل من شباب العراق المؤمن المحب لوطنه بدم بارد، إذ ارتقت أرواح هؤلاء الشهداء الى الله على يد هذه العصابة إلارهابية التي لا تضمر إلا الحقد والعدوان ورفض الآخر.
لقد اختلطت في مثل هذا اليوم من العام ٢٠١٤ دماء طاهرات بتربة العراق ومياهه لترسم صورة للعالم بأسره بأن دماء العراقيون وأرضهم وماءهم وكل ما في العراق يرفض الظلم والحيف والإرهاب ويأبى العيش الذليل مهما كانت التضحيات غالية.
اتقدم بخالص آيات العزاء والمواساة لذوي الشهداء الأبطال وعهدا بأن نبقى حريصون على الاقتصاص من القتلة المجرمين حتى يتحقق نصر العراق الناجز والتام على أعدائه.
إنا لله وإنا إليه راجعون

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: