خبير امني : 150 مجرما ممن ارتكبوا مجزرة سبايكر طلقاء

اكد الخبير الأمني صباح العكيلي , السبت , ان الحكومة مازالت تحتفظ بالمجرمين ممن ارتكبوا جريمة سبايكر في سجونها دون تنفيذ حكم القضاء العراقي باعدامهم , ومازال اكثر من 150 متهم بالجريمة طلقاء دون ان يتم القاء القبض عليهم.
وقال العكيلي في تصريح تابعته “العهد نيوز” ان “جريمة سبايكر تبقى عار في جبين كل من ساهم وساعد مجاميع داعش من البعثيين ووازلام صدام المقبور ومن العشائر ” , متسائلا ” لماذا الحكومة لم تنفذ حكم الإعدام بالقتلة والمجرمين ممن ارتكبوا الجريمة بعد ان اصدر القضاء العراقي قرارات باعدامهم”.
وأضاف ان “هناك ما يزيد عن 150 مجرما من المساهمين بالجريمة طليقين دون ان يتم القاء القبض عليهم” , محذرا من ” إعادة تسويق داعش من جديد من قبل الامريكان ضمن خطة مبيتة لاستهداف امن العراق من جديد من خلال فرضها على حكومة الكاظمي بإعادة اسر الدواعش الى الموصل ” .
وطالب العكيلي الحكومة بـ”تنفيذ قرارات القضاء الصادرة بحق المتورطين بجريمة سبايكر واعدامهم فورا حتى يشفى غليل فلوب أهالي الصحايا ولو قليلا”.
يذكر أن مجزرة سبايكر حدثت عند سيطرة عصابات داعش الارهابية على مدينة تكريت واسر عدد كبير من منتسبي الجيش العراقي في قاعدة (سبايكر) الجوية في 12 حزيران من العام 2014.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: