التربية تفعل نظاماً متقدما لتسهيل المتابعة الالكترونية

أعلنت وزارة التربية ،الخميس، عزمها استخدام “نظام الامس” في أكثر من 600 مدرسة كمرحلة اولى لتسهيل عملية المتابعة الالكترونية، مبينة أن النظام معتمد لدى “الدول المتقدمة”.
وقالت في بيان، تلقته “العهد نيوز”، إنها بدأت بتفعيل “نظام الامس” الذي تموله منظمة (اليونيسكو واليونسيف والاتحاد الأوربي) كمرحلة تجريبية في (38) مدرسة تابعة لتربية الرصافة الثالثة ضمن محافظة بغداد لحين استكمال بقية المدارس والبالغ عددها نحو 608 مدرسة .
واوضحت الوزارة انه تمت المباشرة بالتدريب لإعداد مدربين على استخدام “نظام الامس” الذي سيتم اعتماده في مديرية تربية الرصافة الاولى حيث ستكون الخطوة اللاحقة شمول 9 مديريات عامة بتطبيقه، مشيرة إلى أن النظام سيعمل على ادارة بيانات المدارس والتلاميذ واولياء امور الطلبة .
واشار البيان إلى أن النظام تم تغذيته ببيانات المدارس ويسمح لإدارات المدراس بإدخال البيانات والنتائج والمناهج لتسهيل عملية المتابعة “الالكترونية” للوزارة ومديريات التربية فضلاً عن المدارس، منوها ان النظام معتمد في الدول المتقدمة ضمن المجال التربوي وتسعى الوزارة الى تفعيله والعمل به ، حيث باشرت منظمة اليونسكو بتجهيز 540 حاسبة (لابتوب) بغية توزيعها على مدارس تربية الرصافة الثالثة.
ولفت إلى أن عدد المتدربين الذي تلقوا التدريب في دار الضيافة التابع الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء بلغ 21 موظفا مختصا من كوادر المديرية العامة للتخطيط التربوي ومديرية تربية الرصافة الثالثة .

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: