هيئة فرنسية تكشف سبب تغريم جوجل

ضربة جديدة يتلقاها عملاق االتكنولوجيا Google في فرنسا، حيث فرضت الهيئة الرقابية غرامة قدرها 268 مليون دولار لاستغلال قوتها السوقية في صناعة الإعلانات عبر الإنترنت معيدة السبب إلى أن الشركة أرسلت أعمالها بشكل غير عادل إلى خدماتها الخاصة، في حين أكدت الوكالة إن Google وافقت على دفع الغرامة وإنهاء بعض ممارسات التفضيل الذاتي وفقاً لما نقلته CNBC.

وتهدف الغرامة الجديدة لإعادة بيئة تنافسية متكافئة لجميع الجهات الفاعلة، في حين يسعى المنظمون في جميع أنحاء أوروبا بتضيق الخناق على عمالقة التكنولوجيا الأميركيين وسط مخاوف من أنهم يمارسون نفوذًا كبيرًا.

وشملت الغرامات في السابق أرقاما تزيد عن التي فرضت مؤخرا، حيث غرمت الشركة بـ 2.7 مليار دولارلسلوك مضاد للمنافسة مرتبط بـ Google Shopping في عام 2017 ويذكر أن شركة البحث عبر الإنترنت تعرضت لغرامة قياسية بلغت 5.1 مليار دولار في 2018 بسبب انتهاكات بشأن الاحتكار المتعلقة بنظام تشغيل الهاتف المحمول الخاص به.

ومن الجدير بالذكر أن مبلغ الغرامات في ذلك العام تفوق على ضريبة الدخل التي كان يتعين على شركة Alphabet التابعة لشركة Google دفعها للعام بأكمله.

وفي الملف نفسه تعرضت Facebook خلال الأسبوع الماضي لتحقيقات مكافحة الاحتكار من المنظمين في المملكة المتحدة وأوروبا.

فيما أطلقت المفوضية الأوروبية مباحثات ضد العديد من شركات التكنولوجيا الكبرى من ضمنها Amazon و Microsoft و Google على مدار السنوات القليلة الماضية.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: