الخميس - 08 ديسمبر 2022

التخطيط تعلن حاجة العراق إلى 3 ملايين وحدة سكنية لحل الازمة في البلاد

منذ أسبوعين
الخميس - 08 ديسمبر 2022
125 مشاهدة

اعلنت وزارة التخطيط، اليوم الخميس، عن حاجة العراق   إلى 3 ملايين وحدة سكنية لحل أزمة السكن في البلاد، فيما افصحت عن 17 مجمعاً سكنياً ستنفذ في العاصمة بغداد وعدة محافظات.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، في حديث للإعلام الرسمي وأطلعت عليه “الغد برس”، إن “العراق بحاجة إلى 3 ملايين وحدة سكنية لتغطية وحل مشكلة أزمة السكن” مبيناً أن “هناك أكثر من 119 مشروعاً ضمن الخطط التنموية للوزارة، فضلاً عن 17 مدينة سكنية جديدة منتشرة في أغلب المحافظات بغداد، كربلاء المقدسة، النجف الأشرف، الأنبار، كركوك، واسط، والبصرة”

وأضاف إن “المدن السكنية الجديدة واحدة منها ستكتمل في مجمع بسماية، و16 الأخرى ستتوزع على المحافظات الست وستكون على غرار بسماية (مجمعات عمودية)، وتسهم كثيراً في حل أزمة السكن، بالإضافة إلى سهولة توفير الخدمات الأساسية لها”.

وأوضح أن “المجمعات والمدن في تلك المحافظات ستمثل إضافة نوعية لقطاع السكن، وأغلب الأفكار والخطط المقدمة بهذا الصدد تتضمن مجمعات سكنية عمودية” مشيراً إلى أن “محافظة بغداد تحتل الصدارة في معاناتها بأزمة السكن، تليها محافظات نينوى والبصرة وكركوك وذي قار، في حين بباقي المحافظات تكون نسبة فجوة السكن أقل”.

ودعا  الهنداوي إلى “فتح آفاق الاستثمار في مجال السكن، بسبب الافتقار إلى المشاريع الاستثمارية مع قلة المشاريع الحكومية، بالإضافة إلى الظروف التي مرت بالبلاد والتي أدت إلى تفاقم المشكلة

اعلنت وزارة التخطيط، اليوم الخميس، عن حاجة العراق   إلى 3 ملايين وحدة سكنية لحل أزمة السكن في البلاد، فيما افصحت عن 17 مجمعاً سكنياً ستنفذ في العاصمة بغداد وعدة محافظات.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، في حديث للإعلام الرسمي، إن “العراق بحاجة إلى 3 ملايين وحدة سكنية لتغطية وحل مشكلة أزمة السكن” مبيناً أن “هناك أكثر من 119 مشروعاً ضمن الخطط التنموية للوزارة، فضلاً عن 17 مدينة سكنية جديدة منتشرة في أغلب المحافظات بغداد، كربلاء المقدسة، النجف الأشرف، الأنبار، كركوك، واسط، والبصرة”

وأضاف إن “المدن السكنية الجديدة واحدة منها ستكتمل في مجمع بسماية، و16 الأخرى ستتوزع على المحافظات الست وستكون على غرار بسماية (مجمعات عمودية)، وتسهم كثيراً في حل أزمة السكن، بالإضافة إلى سهولة توفير الخدمات الأساسية لها”.

وأوضح أن “المجمعات والمدن في تلك المحافظات ستمثل إضافة نوعية لقطاع السكن، وأغلب الأفكار والخطط المقدمة بهذا الصدد تتضمن مجمعات سكنية عمودية” مشيراً إلى أن “محافظة بغداد تحتل الصدارة في معاناتها بأزمة السكن، تليها محافظات نينوى والبصرة وكركوك وذي قار، في حين بباقي المحافظات تكون نسبة فجوة السكن أقل”.

ودعا  الهنداوي إلى “فتح آفاق الاستثمار في مجال السكن، بسبب الافتقار إلى المشاريع الاستثمارية مع قلة المشاريع الحكومية، بالإضافة إلى الظروف التي مرت بالبلاد والتي أدت إلى تفاقم المشكلة