الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

مونديال قطر.. كأس مريرة تلفظ نجوم الكرة الذهبية

منذ أسبوع واحد
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
53 مشاهدة

بدأت إثارة كأس العالم “قطر 2022″، قبل أن يركض نجوم الساحرة المستديرة من مختلف القارات الست على أراضي الملاعب القطرية.

وحبس عشاق الكرة العالمية أنفاسهم حتى اللحظات الأخيرة قبل انطلاق المونديال، بسبب كثرة الإصابات التي ضربت نجوم المنتخبات المختلفة، وآخرهم الفرنسي كريم بنزيما، أفضل لاعب في العالم.

المثير أن مونديال قطر تحول إلى لعنة ضربت النجوم المصنفين ضمن أفضل 30 لاعبا في العالم بالتصنيف الأخيرة لجائزة الكرة الذهبية، التي فاز بها بنزيما، لأول مرة في مسيرته.

وستكون الجماهير محرومة من سحر وبريق 9 لاعبين من أول 30 لاعبا في التصنيف الأخير للجائزة الذهبية المرموقة.

لعنة الكرة الذهبية

تأكد غياب بنزيما قبل 3 أيام من المباراة الأولى للديوك، وسبقه السنغالي ساديو ماني، الذي حل ثانيا في تصنيف الكرة الذهبية.

وكذلك غاب الثنائي الفرنسي مايك مانيان حارس مرمى ميلان الذي خرج من الحسابات الأولية، وكريستوفر نكونكو الذي أصيب بعد تدخل عنيف من زميله كامافينجا في مران الديوك.

ضياع تذكرة التأهل

وبخلاف هذا الرباعي المصاب، يغيب 5 نجوم آخرين من المصنفين الأوائل في الكرة الذهبية للعام الجاري، بسبب عدم تأهل منتخبات بلادهم لمونديال قطر.

وتشمل هذه الفئة كلا من المصري محمد صلاح (خامس الترتيب)، النرويجي إرلينج هالاند (العاشر)، الجزائري رياض محرز (الثاني عشر)، الإيفواري سباستيان هالر – الذي يتعافى أيضا من السرطان – (الثالث عشر) والكولومبي لويز دياز (السابع عشر).

غياب النجوم

بخلاف المصنفين في سباق الكرة الذهبية، فإن كأس العالم 2022 ستفتقد أيضا لبريق نجوم آخرين من العيار الثقيل مثل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لعدم تأهل أحفاد الفايكنج، بينما يغيب ثنائي الوسط الفرنسي بول بوجبا ونجولو كانتي بسبب الإصابات اللعينة.

ووسط هذه الأزمة المتصاعدة، تعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لهجوم شديد من عدة لاعبين ومدربين، بسبب إقامة كأس العالم شتاءً وسط الموسم الكروي الأوروبي، وما تبعه من ضغط جدول المباريات، مما تسبب في ارتفاع معدل الإصابات.

وسيضع عشاق كرة القدم الأيادي على قلوبهم، خوفا أن تنال هذه الإصابات من باقي النجوم المتواجدين في كأس العالم مثل ميسي وكريستيانو رونالدو ومبابي ونيمار وكيفن دي بروين وليفاندوفسكي وهاري كين وفينيسيوس جونيور.

ويرتبط نجوم الكرة العالمية بمنافسات شرسة مع أنديتهم بعد انتهاء المونديال، سواء على مستوى الدوريات الأوروبية التي وصلت إلى ذروة المنافسة أو دوري أبطال أوروبا الذي بدأ مرحلة الأدوار الإقصائية.