الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

خبراء يعللون استمرار الاعتداءات التركية بضعف الحكومة السابقة

منذ أسبوع واحد
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
118 مشاهدة

العهد نيوز / تقرير
لازالت الحكومة التركية تمارس اساليب العدوان البغيض على الاراضي العراقية، من خلال قصف القرى بطائرات ومدافع غير مكترثة الى ارواح المواطنين الابرياء، ومواصلة الانتهاكات السيادية التي باتت امراً طبيعياً لديها لكون الحكومات السابقة لم تضع حدا لتلك الاعتداءات ، حيث تشهد المناطق الشمالية بين الحين والاخر قصف عشوائي من قبل العدوان بحجة الدفاع والحفاظ على امن حدودها والقضاء على معاقل الاحزاب المعارضة لسياستها.
مختصون وصفوا عمليات العدوان التركي على انها نوع من الاحتلال البطيء لكونها تتخذ من اغلب المناطق قواعد اليها وقيامها بتجريف اغلب المناطق الزراعية ونصب مدافع مقاومة للطائرات وثكنات عسكرية في زمن الحكومات العراقية السابقة.
وأعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الاحد، تنفيذ مقاتلاتها لغارات جوية على معاقل حزب العمال الكردستاني والأجنحة المحلية الموالية له شمالي العراق، وقصفت الطائرات التركية، قرى عديدة يسكنها مواطنين عزل منها ( انديزه، وزراكلي، وقلاتوكان، وجبال اسوس) في جبال قنديل بمحافظة السليمانية.
الخبير القانوني علي التميمي اكد اليوم الاحد، ان تركيا خرقت القانون الدولي خلال اعتداءاتها المتكررة على محافظات شمال العراق.
وقال التميمي في حديث لـ”العهد نيوز”، ان” اعتداء تركيا على الاراضي العراقية يخالف المواد ١ و ٢ و٣ من ميثاق الأمم المتحدة التي اوجبت على كل الدول احترام سيادة الدول الاخرى، حيث لايمكن لتركيا ان تحتج بالاتفاقية مع النظام المقبور لان هذه الاتفاقية لم تجدد بعد عام 2003 ولم تودع نسخة منها في الأمم المتحدة وفق المادة ١٠٢ من الميثاق وهي ليست اتفاقية وإنما اتفاق يفتقد الى الموافقات القانونية وانتهى منذ سقوط النظام السابق.
وبين، انه” يمكن للعراق إقامة الشكوى على تركيا ولا يمكن لتركيا ان تحتج بالمادة ٥١ من الميثاق التي تتيح حق الدفاع الشرعي ولكن بشروط أولها اعلام مجلس الأمن اولا باول، مبينا انه “يتحتم على تركيا حل الإشكالية مع حزب العمال ورئيس حزبية اوجلان بعيدا عن أرض العراق .
واضاف، ان “تكرار الضربات والاعتداءات التركية هو استهانة بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة حيث تعتبر جرائم إبادة جماعية وفق اتفاقية منع الابادة الجماعية لسنة ١٩٤٨، المادة ٩ منها ، مؤكدا انه “يمكن للعراق بموجب المادة ٩ من هذه الاتفاقية ان يلجأ إلى محكمة العدل الدولية ايضا، ويمكن للعراق طلب تدخل جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لوقف هذه الاعتداءات.
هذا ونظمت مجموعة من منظمات المجتمع المدني وناشطين مدنيين في المحافظات الشمالية، وقفة احتجاجية ضد استمرار القصف التركي على أراضيهم، منددين بتكرار الاعتداءات التركية على مناطق تواجد الشعب، ومعتبرينها دليل واضح على العداء الدفين للنظام التركي تجاه العراق.
وطالبت الاوساط الشعبية المحتجة، الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية في جميع أنحاء العالم برفض تلك الانتهاكات، داعين الى مقاضاة ومحاسبة تركيا على اعتدائها الدموية بحقهم.
من جانبه، كشف النائب عن كتلة الصادقون رفيق الصالحي، اليوم الاحد، عن عقد جلسة مغلقة لمجلس النواب خلال الايام المقبلة لمناقشة الاعتداءات المتكررة من الجانب التركي على محافظات الشمال.
وقال الصالحي في حديث لـ”العهد نيوز”، ان “لجنة الامن والدفاع النيابية ستناقش الاعتداءات المتكررة للخروقات التركية على الاراضي العراقية، مبينا ان “على الجانب التركي التوقف فورا عن عملياته داخل اراضي الاقليم واحترام السيادة العراقية”.
واضاف، ان “هناك حراك داخل مجلس النواب لتفعيل القوانين الكفيلة بطرد القوات الاجنبية من داخل الاراضي العراقية بالطرق القانونية والدستورية”.
وفي السياق ذاته، دعا النائب المستقل، باسم خشان، اليوم الاحد، الحكومة العراقية الى اتخاذ خطوات حازمة بشأن الاعتداءات التركية المتكررة على الاراضي العراقية.

وقال خشان في حديث لـ” العهد نيوز” إن “تركيا استباحت الاراضي والسماء العراقية وانتهكت سيادته نتيجة الاعتداءات المتكررة على المناطق الشمالية”.
واضاف ان ” البرلمان حدد يوم الثلاثاء المقبل لعقد جلسة لمناقشة هذه الاعتداءات”، داعيا الحكومة الحالية الى ” اتخاذ قرارات حازمة في هذه المسألة”.