السبت - 26 نوفمبر 2022

وزير الثقافة يتعهد بإعادة إعمار السور الاثري القديم في نينوى

منذ 7 أيام
السبت - 26 نوفمبر 2022
40 مشاهدة

أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار احمد فكاك البدراني، السبت، على رفع التجاوزات عن الأراضي الآثارية باعتبارها اراضي محرمة ولا يجوز التجاوز عليها، مؤكدا اهتمامه ودعمه المستمر لعملية إعادة إعمار السور الاثري القديم في مدينة نينوى .
وقال البدراني في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، إن”عملية الإعمار ابتدأت مطلع العام الجاري من قبل مفتشية آثار وتراث نينوى، لكن متبرعاً موصلياً تطوع في آيار الماضي باعمار 20 مترا تم العمل على إنجازه بعد انتهاء فرق التنقيب من تشييد سور( المدماك الساف الرابع) وفق المواصفات والمعايير المثبتة من قبل هيئة الاثار العامة”.
وشدد الوزير على، ان”كوادر وملاكات الهيئة العامة للآثار والتراث ستعمل على متابعة موضوع الجزء المتبقي من السور، واعادة اعماره بالشكل اللائق الذي يتناسب مع اهمية ودور مدينة نينوى الحضاري والتاريخي، من خلال جعله قبلة انظار العراقيين والعرب والأجانب”.
وتعهد البدراني، بان”تواصل ملاكات وزارة الثقافة والهيئة العامة للاثار بالعمل الجاد سوية لاعمار السور الاثاري المهم الذي يشكل علامة بارزة في نينوى”.
يشار الى ان باب شمس واحدة من البوابات الأربع لمدينة نينوى الأثرية، وهي أبرز ما تبقى من سورها الأثري، اذ تشير الوثائق التاريخية إلى أن سُوَر الأشوريين أنشئ سنة 1080 قبل الميلاد لحماية حدود الإمبراطورية الآشورية