السبت - 26 نوفمبر 2022

على طريقة خاشقجي.. الامن السعودي يرتكب جريمة وحشية بحق شاب يمني

منذ أسبوع واحد
السبت - 26 نوفمبر 2022
67 مشاهدة

نفذ الامن السعودي جريمة مرعبة ومروعة في الرياض اعادت الاذهان الى الطريقة التي تمت فيها قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول، الا انها نفذت بحق علي عاطف هضبان العليي، وهو شاب يمني يبلغ من العمر اربعة وعشرين عاما، من أبناء محافظة المحويت، ولاسباب لاتزال مجهولة تم خطفه من قرب مقر عمله في الرياض، وإخفائه وتعذيبه بالضرب ثم خنقه، حسبما كشفت منظمة إنسان للحقوق والحريات.

الأدلة التي كشفت عنها المنظمة الحقوقية تشير إلى تلقى العليي تهديدات قبل إخطافه عبر رسائل “واتس آب” من رقم تابع لأمن الدولة في السعودية، مشيرة الى ان أجهزة الأمن السعودية عملت على إخفاء الجريمة، وقامت بدفن جثة المغترب اليمني العليي ليلا، دون أي إجراءات قانونية، كما تعرض بعض أقاربه لتهديدات من السلطات السعودية بالسجن في حال واصلوا مطالباتهم بتشريح الجثة أو الحصول على تقرير أمني حول الجريمة.

هذه الجريمة البشعة هي واحدة من عشرات الجرائم التي يرتكبها السعوديون ومرتزقتهم يوميا بحق اليميين.

إحدى النازحات اليمنيات في مديرية الخوخة جنوبي الحديدة، ورغم صعوبة الموقف قررت كشف المستور عما تتعرض له النازحات في المخيمات من إعتداء وتهجم وابتزاز بلقمة عيشهن وإجبارهن على ممارسة الرذيلة والفاحشة من قبل مرتزقة طارق عفاش رجل الإمارات، والعاملين في منظمات الإغاثة وذلك في إطار تحركها في إفساد المجتمع اليمني.

النازحة تحدثت بحرقة عن حقيقة ما تتعرض له النازحات من فساد أخلاقي على أيدي المنظمات الإغاثية التي تدير مخيمات النازحين بالتعاون مع مرتزقة العدوان.

وما كشفت عنه النازحة يضاف الى سجل كبير من التقارير الحقوقية لتعرض النساء في مناطق سيطرة العدوان لجرائم الإغتصاب والإبتزاز.

وسوم #خاشقجي_اليمن و #كلنا_الشهيد_علي_العليي و #الموت_لال_سعود وصلت الى الترند في أغلب الدول العربية بعد الكشف عن الجريمة البشعة التي نفذها الامن السعودي بحق علي عاطف العليي.

“عبدالرحمن الأهنومي” نشر صور جثمان الضحية والتهديدات التي تعرض لها وعلق قائلا:

“ذهب ليغترب في الرياض بتاشيرة ليجمع نفقات عرسه واصلاح بيت والديه ظل امن الدولة السعودي يلاحقه وبعد اخر تهديد كما بالصورة اختفى وانقطعت اتصالاته بعد أيام ظهر جثة بشرطة المنار بالرياض وعليها اثار التعذيب وصب مواد مذيبة دفنه الامن السعودي ليلا وادعى بأنه انتحر”.

“فيصل مدهش” انتقد بشدة صمت منظمات حقوق الانسان امام الجريمة السعودية البشعة.

“النظام السعودي يعدم خاشقجي جديد من اليمن.. أين الإعلام وأين مظمات حقوق الإنسان الذين اقاموا الدنيا ولم يقعدوها على جمال خاشقجي، لماذا لا نسمع أصواتكم مع هذا المسكين، أم أن أمريكا كانت من تحرككم مع خاشقجي وليس من منطلق إنساني؟.”

“أمة الملك الخاشب” وصفت نظام آل سعود بأنه “نظام نازي يتلذذ بشرب الدماء”، قائلة:

“ماذنب هذا الشاب حتى تقتل أحلامه وتستباح دماءه؟ اللعنة على آل سعود الموت لأل سعود يقتلون الأفارقة واليمنيين وغيرهم من بني الإنسان ويستقبلون المغنيات من شتى أبقاع العالم لا يكاد يمر يوم واحد دون أن نسمع ونرى بالأدلة الموثقة جرائم أل سعود”