الأحد - 27 نوفمبر 2022

حصاد اليوم .. “الصادقون ” تزيل الستار عن فضائح “المخابرات” والنزاهة تودع رئيسها 

منذ أسبوعين
الأحد - 27 نوفمبر 2022
56 مشاهدة

رصدت وكالة “العهد نيوز”، أبرز الاحداث التي طرأت على الساحة العراقية  خلال اليوم  الاحد، والتي تنوعت بين التطورات السياسية والامنية.

وتسلسلت الاحداث التي تناولتها وسائل اعلام ومواقع اخبارية من حيث  استقبال رئيس الجمهورية، عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الأحد، في قصر السلام ببغداد، وفداً من مركز بغداد للاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة مسؤولة المركز وعضو المجلس القيادي في الحزب السيدة رابحة احمد.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية تلقته “العهد نيوز”، ان “في الاجتماع قدّم وفد الاتحاد التهاني لرئيس الجمهورية بمناسبة انتخابه، كما قدموا شرحاً مفصلاً عن آليات عمل فرع بغداد وجهودهم في تعضيد أواصر التعاون والتنسيق مع باقي الجهات السياسية”.

بعد ذلك أنهى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الاحد، تكليف القاضي علاء جواد الساعدي من رئاسة هيئة النزاهة، فيما كلف القاضي حيدر حنون زاير للقيام بمهام رئاسة الهيئة وكالة.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقته “العهد نيوز”، ان “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني أنهى، اليوم، تكليف القاضي علاء جواد الساعدي من رئاسة هيئة النزاهة بناءً على طلبه”، مشيرا الى انه “ثمن جهوده في المرحلة السابقة”.

واضاف ان “السوداني كلّف القاضي حيدر حنون زاير للقيام بمهام رئاسة الهيئة وكالة”.

بالسياق الحكومي باشر أحمد الفتلاوي، اليوم الأحد، بمهامه رئيساً للهيأة العليا للتنسيق بين المحافظات غير المنتظمة في إقليم.

الى الجانب الرقابي كشف النائب عن كتلة صادقون البرلمانية، عدي عواد،  الاحد، عن ملفات فساد في جهاز المخابرات الوطني، فيما وجه طلبا للادعاء العام للتحقيق بتلك الملفات.

وتضمنت وثائق  صادرة عن النائب عدي عواد وحصلت “العهد نيوز”، على نسخ منها،  انه “من خلال المتابعة للموافقات الأمنية الصادرة من جهاز المخابرات للسماح بعمل الشركات العربية والأجنبية في العراق وردت معلومات مؤكدة بقيام وسطاء يتقاضون مبلغ ($250.000) عن كل موافقة وبخلافه لا يتم السماح للشركة بحجة وجود مؤشرات امنية سلبية على الشركة.

وتضيف “من خلال متابعتنا لمدير عام مركز العمليات الوطني السيد ضياء الموسوي وردتنا معلومات مؤكدة بقيامه بعقد اجتماعات دورية شهرية في داره الواقعة في بغداد /المنصور/شارع الأميرات حيث يتم عرض تقارير الاستخبارات العراقية على اشخاص اماراتيين ومقابل ذلك منح المشار اليه أعلاه (فلة) في دبي ويمكن التأكد من جواز سفره حيث تم منحه إقامة ذهبية له ولعائلته”.

وأشارت إلى أنه “من خلال متابعتنا لنشاط وزارة النفط وردتنا معلومات تؤكد قيام مدير عام مركز العمليات الوطني ضياء الموسوي والذي يدعي ارتباطه بمكتب رئيس وزراء حكومة تصريف الاعمال السابقة بإصدار برقيات موافقة لنقل المشتقات النفطية وان سعر البرقية الواحدة تتراوح من (50000 ـ 10000) دولار وان الوسيط (سامر كريم دحام) هو الذي يقوم باستلام المبالغ وتسليم الموافقات.

وتبين إنه “من خلال متابعتنا لأعمال ضياء الموسوي سكرتير رئيس لجنة الامر الديواني (93) الخاصة بإصدار الموافقات للصيادين بالدخول الى الأراضي العراقية وبالتنسيق مع مركز العمليات الوطني حيث وردتنا معلومات مؤكدة بقيام الوسيط (سامر كريم دحام) باستلام مبلغ (7000-5000) دولار عن كل موافقة للصياد الواحد”.

مقابل ذلك اكد عضو مجلس النواب علي تركي الجمالي اليوم الاحد، ان هناك نوايا لطرح موضوع الابنية المتهالكة والايلة الى السقوط في بغداد والمحافظات للمناقشة في البرلمان خلال الفترة المقبلة.

وقال الجمالي في تصريح لـ”العهد نيوز”، ان “انهيارات الابنية في الاونة الاخيرة جاءت بسبب المواد الداخلة في البناء كونها غير خاضعة ضمن دائرة التقييس والسيطرة النوعية بسبب انفتاح حدود البلاد واستيراد مواد من مناشئ رخيصة وغير معروفة عالميا”.

وامنيا اعلنت هيئة الحشد الشعبي، الاحد، ثلاثة من مقاتلين اللواء 45 الذين خلال اداء الواجب غربي محافظة الانبار

وقالت الهيئة في بيان تلقته “العهد نيوز”، “تزف هيئة الحشد الشعبي، ثلاثة من أبطال اللواء 45 الذين ارتقوا إثر حادث سير مؤسف أثناء تأدية الواجب المقدس في قضاء القائم بمحافظة الأنبار”.

واكملت “واستشهد كل من المقاتلين:( محمد محيبس لفتة الشغانبي) من محافظة البصرة و(سلام عارف هاني الخنياب) من محافظة البصرة و( نصير سلمان عاصي البوخليفة) من محافظة بغداد”.

عالميا افادت وسائل إعلام تركية، اليوم الأحد، بحدوث انفجار في قلب مدينة اسطنبول.

وذكرت الوسائل، أن “انفجارا حدث على طريق رئيس للمشاة في قلب مدينة اسطنبول التركية، متسببا بمقتل 6 اشخاص واصابة 53 اخرين.