الأحد - 27 نوفمبر 2022

 خطر كبير يداهم القطاع الصحي في العراق.. هذه عواقبه   

منذ 4 أسابيع
الأحد - 27 نوفمبر 2022
49 مشاهدة

العهد نيوز_بغداد

كـشـفـت مـؤسـسـة الـنـهـريـن لدعم النزاهة والشفافية، الاثنين، عن أن الميزانية السنوية المخصصة لقطاع الصحة في العراق هي الأقل قياساً بدول الجوار، معلنة أن الدول المانحة هددت بإيقاف تمويلها لـهـذا الـقـطـاع نهاية عام 2023 مالم يطبق برنامج الحوكمة الإلكترونية .

وقال عضو ائتلاف اتفاقية الأمم المتحدة لمـكـافـحـة الـفـسـاد رئــيــس مؤسسة النهرين محمد رحيم في حوار متلفز  اطلعت عليه “العهد نيوز” إن “المـيـزانـيـة المخصصة لقطاع الصحة في البلاد تعد هي الأقل قياساً بنظيراتها في دول الجوار، إذ تصل إلـى 5.4 بالمئة من المـوازنـة العامة، فيما تبلغ ميزانية نفس القطاع في تلك الدول 17بالمئة، الأمر الذي يشكل خطأ كبيراً في الحساب الستراتيجي للنهوض بالصحة العامة للمواطنين “.

وأوضــح أن “المشكلة الحقيقية التي تواجه قطاع الصحة، تتمثل بامتناع دوائـــرهـــا عــن تـطـبـيـق الـحـوكـمـة الإلكترونية ونشر بياناتها المالية على مواقعها الإلكترونية، بالرغم من صدور قرار ينص على ذلك في قانون الإدارة المالية رقم 6 لسنة 2019 وفق المادتين (51و52 ) القاضيتين بإلزام وزارات الدولة بالنشر”، مشيراً إلى أن “الدوائر لم تلتزم بذلك، كما هو الحال بدائرة صحة الديوانية التي لاتمتلك موقعاً إلكترونياً، في الوقت الذي يعرف الموقع الإلكتروني الخاص بدائرة صحة ذي قار (بجريدة صحة ذي قار)”.

وحــذر رحـيـم من أن “قــطــاع الـصـحـة يــواجــه خطراً كبيراً، لاسيما بعد أن هددت الدول المــانــحــة بــإيــقــاف تمويلها نهاية الـعـام 2023 ، مالم يطبق برنامج الـحـوكـمـة الإلـكـتـرونـيـة ويتعامل بشفافية”.