النفط تؤكد مضيها بخطط إدامة وزيادة الانتاج والتصدير للسنوات الخمس القادمة

أكدت وزارة النفط، اليوم الخميس، مضيها بخطط إدامة وزيادة الانتاج والتصدير للسنوات الخمس القادمة، فيما أشارت إلى أن العراق يملك قدرات انتاجية تؤهله ليكون أحد أهم المنتجين.


وقال المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية حامد يونس خلال ترؤسه اجتماعا لمسؤولي الشركات الاستخراجية بحسب بيان صادر عن الوزارة تلقته “العهد نيوز” ، إن “وزارة النفط وشركة النفط الوطنية ماضيتان في تنفيذ برنامج خطط إدامة وزيادة الانتاج المعد لهذا الغرض، بالتعاون مع الشركات العالمية المقاولة”.
وأضاف، يونس أن “العراق يمتلك قدرات انتاجية واعدة تؤهله ليكون احد اهم المنتجين خلال السنوات القليلة القادمة، مبينا أن “الظروف التي شهدها العراق عام 2014 والازمة الاقتصادية العالمية وانخفاض اسعار النفط قد عطلت خطط زيادة الانتاج الوطني”.


وأشار إلى “اهمية الدعم والتمويل المالي للوصول الى الاهداف المخطط لها وفق حسابات دقيقة ويمكن الوصول الى معدلات انتاج من5-8 ملايين برميل باليوم خلال السنوات القادمة، مع مراعاة المتغيرات ومتطلبات وحاجات الاسواق النفطية العالمية”.


ولفت إلى أن ” خطط تنفيذ المشاريع تتضمن تكثيف عمليات الحفر والاستكشافات، وتطوير البنى التحتية، وانشاء محطات الضخ والمعالجة وشبكات الانابيب واستثمار الغاز، وتطوير منصات المنافذ التصديرية وغيرها”.
من جهته قال المدير العام لشركة الاستكشافات النفطية علي جاسم إن “المرحلة القادمة سوف تشهد نشاطاً ملحوظاً لقطاع الاستكشافات حيث تعول هذه الخطط كثيراً على ادامة وزيادة الانتاج من النفط والغاز، موضحا أن “الشركة تكثف جهودها في هذا المجال عبر جهود مراكز البحث والتفاسير والدراسات وميدانياً جهود الفرق الزلزالية وخصوصاً في الصحراء الغربية ومحافظة نينوى لتحول الطاقات والتوقعات الكامنة تحت الارض الى انتاج فعلي يسهم في تحقيق خططنا الواعدة”.

التعليقات مغلقة.