وزارة الهجرة تحدد أهمية برنامج الحوكمة الإلكترونية وموعد تطبيقه

أكدت وزارة الهجرة والمهجرين، اليوم الأحد، مضيها باتجاه الحوكمة الألكترونية، فيما حددت موعد تطبيقها.

وقال المتحدث باسم الوزارة علي عباس، إن “منظومة الحوكمة تقع ضمن برنامج تبنته الدولة بشكل عام لمؤسساتها ومن بينها وزارة الهجرة والمهجرين”، لافتاً إلى أن “جزءاً من هذه المنظومة هو التوثيق وحوكمة المادة التي تعمل عليها الوزارة وبياناتها”.

وأضاف عباس أن “الوزارة قد تستعين بها في فترة بناء مخططات أو برامج أو مشاريع إذ من الممكن أن تستقي منها معلومات تعطي رؤية واضحة في قراءة المشهد بمسألة الهجرة وأعدادها وفئاتها ومناطقها وتصنيفها وتخصصها ومناطق تواجدها والفئات التي تحتويها”.

وتابع: “على هذا الأساس تعمل الوزارة على أرشفة قواعد البيانات لتربطها فيما بعد بمنظومة تعطي مادة غنية عن المعلومات المتوفرة لدى الوزارة حول فئة المهاجرين وكل الفئات التي تمثل الوزارة والتي تعمل بها سواء من النازحين والمهاجرين وأصحاب الكفاءة”.

ولفت إلى أن “الوزارة لديها شراكة مع المنظمات الدولية وهنالك توجه من الحكومات السابقة والحالية بضرورة أرشفة ما تمتلكه الوزارة من معلومات والاستعانة بها والرجوع إليها عند الحاجة أو عند وضع خطة أو برنامج لهذه الفئة”، مؤكداً أن “وزارة الهجرة ماضية بهذا الاتجاه”.

ونوه بأن “إمكانيات الوزارة المحدودة في مسألة الحوكمة تحتاج إلى بنية تحتية في هذا المجال من انترنت وأجهزة ألكترونية وتخصص الموظفين بالأرشفة والترقيم والمراسلة والمحادثة في هذا المجال”، مؤكداً أن “هناك خطوات جيدة بهذا التوجه وبالإمكان إنجازه في الفترة القريبة المقبلة “.

التعليقات مغلقة.