وزارة الهجرة تكشف عن سبب الحرائق داخل مخيمات النزوح

تطرقت وزارة الهجرة والمهجرين، اليوم السبت، لأسباب الحرائق المتكررة في مخيمات النزوح ومطالبات بنائها بواسطة البلوك لمنع تكرارها، فيما أشارت الى إصدار 54 ألف وثيقة رسمية للعائلات النازحة التي تعرضت للفقدان والتلف.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عباس جهانكيز، إن “الحرائق التي تتعرض لها مخيمات النزوح تحدث نتيجة أسباب متعددة وليس جميعها بسبب التماس الكهربائي، إنما في بعض الأحيان تكون بدوافع غير معلومة”، لافتاً إلى أن “الحريق الأخير في مخيم جمشكو بمحافظة دهوك نشب بسبب تماس كهربائي وفق التقارير الجنائية”.

وحول المقترحات باعتماد “البلوك” لبناء المخيمات التي تعرضت للحرائق في إقليم كردستان، أكد جهانكيز أن “موضوع البناء للمخيمات يتعارض مع توجهات حكومتي المركز والإقليم لأن العمل يركز على إعادتهم إلى ديارهم”، مبيناً أن “الوزارة حريصة على حل مشكلة مخيمات النزوح وتسهيل عملية إعادة العائلات الى قضاء سنجار”.

وعن جهود حل قضية فقدان وتلف الوثائق الرسمية للعائلات النازحة، قال جهانكيز إن “هنالك فريقاً من وزارة الداخلية يعمل على إصدار الوثائق الرسمية المفقودة والتالفة للعائلات النازحة”، مؤكداً أنه”تم إصدار 54 ألف وثيقة رسمية (الجنسية وشهادة الجنسية وبطاقة السكن والبطاقة الوطنية)”.

وأضاف أن “تلك الوثائق دخلت ضمن سجلات البطاقة الوطنية”.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع)، الأحد الماضي، باندلاع حريق في مخيم للنازحين بمحافظة دهوك.

التعليقات مغلقة.