حقوق الانسان النيابية تؤشر خرقا لبعض الاداريين المتنفذين في كركوك

أشرت لجنة حقوق الانسان النيابية، الأربعاء، خرقاً لبعض “الإداريين المتنفذين” في محافظة كركوك.
وقالت اللجنة  في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه، انه “وصلت الينا معلومات تفيد فيه قيام بعض الاداريين المتنفذين في محافظة كركوك ممارسة الضغوطات، بالترغيب تارة، او بالترهيب تارة اخرى على الموظفين والموظفات وباستخدام الطرق غير القانونية من اجل الحصول على منافع شخصية، وذلك باستغلال مواقعهم الادارية او الامنية او السياسية وقربهم من بعض مراكز صنع القرار في كركوك، وقد وصل الامر بممارسة تهديد البعض للقبول والرضوخ لمطاليب نفعية شخصية بتهديد الموظفين باحالتهم الى المحاكم بطرق خارجة عن السياق القانوني ، ولدينا من الشواهد والاثباتات الكثيرة”.
وأضافت، “اننا اذ نعلم بعدالة استئناف محافظة كركوك من رئيسه وقضاته ومحققيه العدليين، فاننا نحذر المذكور اعلاه من المسؤولين والاطراف بعدم استخدام النعرات القومية لارباك الوضع الامني المستقر في كركوك، وباعتبارنا رئيسا للجنة حقوق الانسان النيابية، فاننا مسؤولين عن اي انتهاك تحصل للموظفين والموظفات ومن اية قومية او ديانة كانت، وادعوا السيد محافظ كركوك وصناع القرار السياسي من احزاب ونواب في كركوك الى توخي الحذر من الاستماع للمنتفعين الشخصيين”.
كما دعت اللجنة، “جميع الموظفين الذين يتعرضون لمثل هذه الابتزازات والتهديدات من قبل هؤلاء الاشخاص الى كتابة تظلمهم وطلباتهم الى مكتبنا مباشرة او الى مكتب مجلس النواب في كركوك”، مؤكدة بالقول: “لن نسمح لهؤلاء باثارة اية نعرة قومية او طائفية في ظل كركوك آمن ومستقر وسيتم ارسال الطلبات والشكاوي الى مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي”. 

التعليقات مغلقة.