الداخلية تصرح بشأن ازمة الوقود

اكدت وزارة الداخلية، الأربعاء، أن هناك “حملة كبيرة” لمنع تسريب الوقود أو المنتوجات النفطية الى إقليم كردستان.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنَّا، إن “الفترة الماضية كانت هناك أزمة وقود في بغداد وبعض المحافظات لقيام بعض الأشخاص بتهريب المشتقات النفطية إلى إقليم كردستان وكان لوزارة الداخلية دور كبير وبارز في إحباط الكثير من شبكات التهريب بالتنسيق مع نقاط التفتيش في مناطق قيادات العمليات”، مبيناً، أن “القائد العام للقوات المسلحة اصدر توجيهات في اشراك قيادات العمليات في واجب مكافحة تهريب المشتقات النفطية، والتنسيق جار بين التشكيلات والقطعات”.

وأضاف المحنا في حديث لوكالة الأنباء الرسمية أنَّ “هناك حملة كبيرة لمنع تسريب الوقود أو المنتوجات النفطية الى إقليم كردستان”، مرجحاً أن “يكون هناك إنهاءٌ لشحِّ الوقود في بغداد وبعض المحافظات خلال الأيام المقبلة”.

وتابع المحنَّا، أنَّ “هناك نشاطات تكاد تكون يومية في مختلف تشكيلات مديرية شرطة الطاقة ووكالة الاستخبارات وقوات الرد السريع في ما يخص ضبط الأماكن المعدَّة في تهريب المشتقات النفطية وكذلك بعض المحطات المخالفة”.

ولفت الى أن “اصحاب محطات وقود يقومون بخزن بعض كميات الوقود لغرض تسربها وبيعها في السوق السوداء”، مؤكداً “ضبط الكثير من هذه المحطات بالاضافة الى ضبط عدد كبير ايضاً من الصهاريج”.

التعليقات مغلقة.