إدارة الشرطة تهاجم العنكوشي: ما حصل تهديد للسلم الأهلي

هاجمت إدارة نادي الشرطة الرياضي، بشدة، رئيس نادي الديوانية حسين العنكوشي، محملة إياه مسؤولية أحداث العنف التي شهدتها مباراة الفريقين اليوم الأربعاء.

وذكرت الإدارة في بيان، “تابعنا، باستهجانٍ شديدٍ، ما آلت إليه الأمورُ بعد مباراةِ فريقنا لكرةِ القدَمِ أمام فريقِ الديوانيّة، وما تعرضَ إليه فريقنا من استهدافٍ واضحٍ من الجماهير المدفوعةِ بفعلِ سياسةِ التحريضِ المنبُوذةِ التي انتهجها رئيسُ نادي الديوانيّة (حسين العنكوشي)، وتبنيه خطاباً يدعو للكراهيّةِ ضد نادينا منذ فترةٍ ليس بالقصيرة”.

وأضاف “إننا إذ نحملُ العنكوشي ما حصلَ من تهديدٍ للسلمِ الأهلي والأحداثِ المُؤسفة، نطالبُ الجهاتَ المُختصة بالتحقيقِ في الحوادثِ الجمّة التي جرت اليوم والتي نعدّها شروعاً بالقتلِ، وتجسيداً حقيقياً للإرهابِ الذي يحاسبُ عليه القانونُ العراقيّ، وإن الوثائق الموجودة لدينا والمعرُوضة أمام الجميعِ كافيةٌ جداً لتحديدِ المُتسببِ بالفوضى العارِمة التي حدثت”.

وتابع بيان إدارة نادي الشرطة الرياضي، “إننا إذ نضعُ كلَ هذه الحقائق أمام دولةِ رئيس الوزراء ووزير الداخليّة ووزير الشَبابِ والرياضة المحترمين، نطالبهم بإجراءِ تحقيقٍ فوري بغية إبعاد الضررِ عن رياضةِ بلدنا التي تنتظرها مناسباتٌ كثيرةٌ وقريبةٌ لعلّ أهمها استضافة خليجي 25 في بصرتنا الفيحاء”.

التعليقات مغلقة.