العراق يشارك في نهائي مسابقة تكنلوجية عالمية تقيمها هواوي

يشارك فريقين من العراق في النهائي العالمي لمسابقة “هواوي” لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2021-2022، وذلك بعد فوزهم بالمركز الثالث في التصفيات النهائية لنسخة المسابقة الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط. وسيمثل منطقة الشرق الأوسط ثمانية فرق من ضمنها الفريقين العراقيين في المسابقة العالمية النهائية والتي سيتم بثها مباشرة إلى الجمهور في جميع أنحاء العالم.

وتأتي مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات 2021-2022 تتويجاً لرحلة تواصلت على مدار عام كامل بدءاً بالمنافسات التمهيدية على المستوى المحلي في يونيو 2021 مروراً بالنهائيات المحلية وصولاً إلى النهائيات الإقليمية. ووفرت المسابقة في العام الحالي دورات تدريبية ومسابقات تنافسية في التقنيات الحديثة مثل التطبيقات الذكية والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة. وشارك أكثر من 125.000 طالب من 2.000 جامعة و85 بلداً ومنطقة في مسابقة العام الحالي.

ويتألف الفريقين من العراق أيمن يوسف هاما صدق ومحمد برهان أحمد شيخان ومحمد زوار شكر من جامعة صلاح الدين (أربيل)، وأحمد محمد علي من جامعة نينوى وبلال إبراهيم أحمد من الجامعة اللبنانية الفرنسية وزينب محمد علي من جامعة الأنبار، بالإضافة إلى الأستاذة ماردين عبدالله أنور من جامعة صلاح الدين (أربيل) والأستاذ خطاب علي من جامعة الأنبار. 

وقال ويليام يانغ، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي العراق: “يسعدنا تنظيم مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات للمساهمة في تعزيز الابتكارات التقنية والقدرات الإبداعية. وفي ظل التحول الرقمي المتسارع، نهدف إلى دعم المجتمعات التي نعمل فيها من خلال توفير الفرص والمنصات اللازمة لتطوير التقنيات الأساسية التي تسهم في تغيير حياتنا. وفي العام الماضي، فازت الفرق المشاركة من الأردن وباكستان بالمراتب الأولى في المسابقات النهائية العالمية ونثق بأن الفرق العراقية ستقدم أداءً مميزاً في العام الحالي”.

وأقيمت مسابقة هواوي للابتكار للعام التالي على التوالي بالتزامن مع مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات. وتسهم مسابقة الابتكار في تمكين الطلاب الجامعيين وأساتذتهم من استخدام التقنيات المبتكرة – مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة – من أجل ابتكار استخدامات تعود بالنفع على المجتمع.

وتهدف مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات والتي تم تنظيمها تحت شعار “الاتصال، المجد، والمستقبل” إلى ردم الفجوة بين هواوي والجامعات والكليات والمؤسسات التعليمية والقطاع التقني والطلاب وتلبية متطلبات المؤسسات من المواهب التقنية وتعزيز المنافسة والتعلم والتنمية. وتوفر المسابقة فرصة التعرف على الطلاب المشاركين بالمسابقة على المستوى الدولي وتسهم في تعزيز دور المعلمين والجامعات والكليات في القطاع التقني. كما تركز المسابقة على تنمية مهارات المشاركين وتحسين فرصهم في الحياة العملية وتمكينهم من الاعتماد على التقنيات الرقمية للمساهمة في دفع عجلة التطور التقني في المستقبل.

التعليقات مغلقة.