البرزنجي: تعاقدات حكومة تصريف الاعمال مجرد استغلال للمال العام

اكد رئيس مركز الوان للدراسات الاستراتيجية حيدر البرزنجي، الأربعاء، ان مشروع الربط الكهربائي مع السعودية غير نافع لحل ازمة الكهرباء في البلاد، فيما كشف عن وجود جهات سياسية تعمل على الربط لأسباب مالية.
وقال البرزنجي في حديث تابعته “العهد نيوز”، إن ” الذهاب بإتجاه السعودية لشراء الكهرباء سوف يفشل فشلا ذريعا” مبينا ان ” تعاقدات حكومة تصريف الاعمال لا يترتب عليها اثر ومجرد استغلال للمال العام”
وتابع “توجد جهات سياسية تحاول استغلال فرصة عدم تشكيل الحكومة لعقد صفقات فاسدة تخدم مصالحهم السياسية على حساب المال العام وعلى راسها هذا المشروع”.
واضاف “لماذا لا يذهبون الى إتمام العقود مع شركة سيمينز ؟ كون تلك الشركة لديها اعمال مماثلة في بعض البلدان العربية والأجنبية، وكان يفترض ان يتم التعاطي مع شركات رصينة لحل مشكلة الكهرباء”.
وأشار الى ان “الولايات المتحدة الامريكية كان لها دور كبير في تعطيل التعاقد مع شركة سيمينز لكي يبقى ملف الكهرباء ملفا ضاغطا على كل الحكومات التي تاتي”.

التعليقات مغلقة.