النفط تعتمد البطاقة الوقودية في نينوى

اعلنت وزارة النفط اعتماد نظام البطاقة الوقودية في تجهيز البنزين بمحافظة نينوى أسوة  بمحافظة كركوك، لضمان تحقيق الانسيابية والعدالة  في التوزيع وحصول اصحاب المركبات  على حصصهم من الوقود ، ومنع بعض اصحاب النفوس الضعيفة من نقل الوقود الى المحافظات المجاورة .
وقال مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب ان الشركة اعتمدت هذا الاجراء بعد زيارة المحافظة والاطلاع على واقع التجهيز فيها، الذي أشر وجود طلب متزايد  من قبل المركبات التابعة لمحافظات الإقليم للتزود بالوقود من محطات تعبئة الوقود في محافظة نينوى مما أثر على تزاحم  عدد المركبات امام منافذ التجهيز، بالرغم من زيادة حصة المحافظة من 2 مليون 600 الف لتر يوميا من البنزين الى 3 ملايين لتر يوميا، بتوجيه من وكيل الوزارة لشؤون التوزيع حامد يونس، موضحا ان الشركة ارتأت اعتماد البطاقة الوقودية في التجهيز لضمان حق التجهيز لابناء المحافظة ومركباتهم.
واضاف طالب ان آلية تجهيز البطاقة الوقودية تتم  عبر 8  منافذ للتجهيز، مع الاستمرار بالتجهيز بدون بطاقة وقودية في باقي المحطات والمنافذ، وان هذا الاجراء يستمر لغاية نهاية الشهر الحالي ، يتم يتم توحيد عملية  التجهيز في جميع محطات ومنافذ التجهيز من خلال البطاقة الوقودية ، مشيرا ان البطاقة الوقودية تتضمن “باركود” لضمان التجهيز وعدم التلاعب والتزوير.
واهابت الوزارة بابناء المحافظة بالاسراع في اتمام اجراءات استلام البطاقة الوقودية لضمان تجهيزهم بالمشتقات النفطية.

التعليقات مغلقة.