نشر رسائل تكشف خوف “هتلر” من مرض معين

كشف الدكتور كارل أوتو فون إيكين، أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة في رسائله، أن هتلر كان يخاف من فقدان صوته.

نشرت صحيفة NZZ am Sonntag مقتطفات من رسالة الدكتور الألماني الشهير كارل أوتو فون إيكين، أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة المرسلة إلى ابنة عمه ماري ستينبيرغ، التي يحتفظ بها أحد أحفاد حفيد طبيب هتلر المقيم في سويسرا مع رسائل أخرى تتضمن تفاصيل كاملة عن علاج هتلر من مشكلات في الصوت.

ووفقا للصحيفة، عالج هذا الطبيب عدة مرات أدولف هتلر خلال 10 أعوام ابتداء من عام 1935. وتكشف الرسائل التي عثر عليها روبرت ديوبغين وهو أحد أحفاد حفيد الطبيب، خوف هتلر الشديد من مرض خطير- فقدان صوته. وقد قال للطبيب في أول استشارة طبية في مايو عام 1935، “إذا كان هناك شيء سيء، يجب بالتأكيد أن تخبرني به”.

وقد أكد المؤرخ البريطاني ريتشارد ج.إيفانز المختص بتاريخ ألمانيا، أن هذه الرسائل أصلية، وتثبت اهتمام هتلر بصوته الذي كان يكسبه المناصرين ودعمهم لنظامه.

ويؤكد الطبيب في إحدى الرسائل، على أنه عالج الشخص المسؤول عن مقتل ملايين الناس. ووفقا للصحيفة، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، كان جواب الطبيب عن سؤال للمحققين- لماذا لم تقتل هتلر؟ – كنت طبيبه وليس قاتلا”.

ويذكر أن الكاتب الألماني نورمان أوهلر، مؤلف كتاب The Total Rush، وهو كتاب عن تعاطي النازيين للكوكايين والهيروين والمورفين والميثامفيتامين، بمن فيهم أدولف هتلر، قد أعلن في وقت سابق، أن استيلاء ألمانيا على فرنسا في عام 1940 كان بسبب المخدرات.

التعليقات مغلقة.