خبير قانوني يوضح الرد على الإساءة إلى النبي محمد وفق القانون الدولي

 أوضح الخبير القانوني علي التميمي، اليوم الاثنين، طرق الرد على الإساءة إلى النبي محمد وفق القانون الدولي.

وقال التميمي في بيان تلقته “العهد نيوز”، “تكررت هذه الإساءات سواء من صحف أو سياسيين وكتاب أو حتى رجال دين في بلدان أوربية عالمية مختلفة واخرها ما صدر من رئيس فرنسا ماكرون وهذه الإساءات تخالف المادة ١ و٢ و٣ من ميثاق الأمم المتحدة التي تؤكد على احترام حقوق الدول الأخرى من كل نواحي الحياة ومنها المعتقد الديني”.

وأضاف، أن “المحكمة الاوروبيه لحقوق الإنسان حكمت على امرأة تطاولت على الرسول صلى الله عليه وسلم بغرامة مرتفعة وقالت هذه الاساءة ليست حرية التعبير عن الرأي مادامت تسي للآخرين”.

وتابع التميمي، أن “منظمة المؤتمر الإسلامي وهي تمثل كافة المسلمين معنية برفع الشكاوى ضد ماكرون إلى المحكمة الجنائية الدولية لان هذا التصريح سيؤدي إلى جرائم ضد الانسانيه بحق المسلمين وإبادة جماعية وفق المادة ٥ و٦ من قانون هذه المحكمة”.

وأكمل التميمي “يحتاج ان لا تقف الدول الإسلامية مكتوفة اليد أمام مثل هذه الإساءات التي ستتكرر اذا لم تردع”.

مختتما بيانه بالقول “دور الإعلام والمنظمات المدنية والرأي العام مهم في رد هذه التجاوزات التي ترد على قائلها”.

التعليقات مغلقة.