التربية النيابية بشأن تسريب الاسئلة: ما حدث اليوم يستوجب الحزم بمحاسبة المقصرين

أكدت لجنة التربية النيابية، اليوم الخميس، ان تسريب الأسئلة مؤشر خطير يستدعي تدخلاً عاجلاً.
وقال عضو اللجنة محمود القيسي في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه: “تابعنا ببالغ الأسف ما حدث من تسرب لأسئلة الثالث المتوسط، وهو مؤشر خطير على أزمات مفصلية تواجه العملية التربوية وتستدعي تدخلا عاجلا لحلها”، مبينا انه “في الوقت الذي ما زلنا نعاني فيه من تصنيف متأخر للعراق من ناحية جودة التعليم، تصاب العملية التربوية من جديد بخيانة عظيمة لم يشهدها العراق منذ تأسيس الدولة الحديثة”.
واضاف ان “ما حدث صباح اليوم يستوجب الحزم بمحاسبة المقصرين، لأن ذلك سيؤثر على سمعة التربية والتعليم داخل العراق وخارجه، وهي سمعة بنتها أجيال كاملة من العراقيين بتعبهم وجهدهم وتفوقهم”، مشيرا الى “اننا نعمل في لجنة التربية البرلمانية على تعزيزها بقوانين وتشريعات تحمي المعلم والتلميذ في وقت واحد، وترسم خارطة طريق نحو المستقبل للأجيال الواعدة”.
وتابع ان “طلابنا وذويهم سيفقدون ثقتهم في المؤسسة التربوية والتعليمية في العراق إذا ما تكرر هذا الخرق، لأن هذا التسريب يؤثر على سمعة مؤسسات التربية والتعليم كلها، وهو ما ينبغي لنا أن نسعى لتداركه”، مشددا على ضرورة “ان تأخذ لجنة التربية النيابية دورها في التحقيق بهذا التسريب ومحاسبة المقصرين وكشفهم للرأي العام، سعيا لبناء أفضل نموذج ممكن للعملية التربوية في بلد ذي تاريخ عظيم وحاضر مليء بالتحديات”.

التعليقات مغلقة.