الكتلة التركمانية: خطر داعش قائم وبقوة ولابد من تدمير حواضن الارهاب

اكدت الكتلة التركمانية النيابية، الاثنين، ان خطر داعش قائم وبقوة ولابد من تدمير حواضن الارهاب في محافظة كركوك.
وذكر بيان لمكتب رئيس الكتلة التركمانية النيابية ارشد الصالحي تلقته
“العهد نيوز”، ان الصالحي التقى مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري في الذي يزور كركوك لتفقد الاوضاع الامنية والوقوف على اسباب الجريمة النكراء التي ارتكبها عصابات داعش الارهابية بحق الابرياء العزل من التركمان بالقرب من قصبة البشير.
واضاف، ان اللقاء عقد في مكتب مقرر مجلس النواب العراقي غريب التركماني وبحضور محافظ كركوك راكان الجبوري، ومسؤول محور الشمال لمنظمة بدر محمد مهدي البياتي، وعددا من القيادات الامنية والعسكرية، ورجال الدين والوجهاء من اهالي ناحية تازة خورماتو وقصبة البشير.
وأكدّ النائب ارشد الصالحي على الثأر لدماء الشهداء في ناحية تازة وقرية الدكشمان عبر عمليات عسكرية لملاحقة فلول داعش الإرهابي وتدمير حواضنه، واجراء تحقيقاً عاجلاً للوقوف على حيثيات الجريمة ومحاسبة كل المقصرين مهما كانت مناصبهم ورتبهم، مؤكداً أن دماء العراقيين ودماء شبابنا ليست رخيصة، والحكومة تتحمل مسؤولية الدم العراقي والحفاظ على أمن البلد

التعليقات مغلقة.