الوفاق تنشر أبرز نماذج استهداف السلطات البحرينية للشيخ عيسى قاسم

نشرت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية البحرينية المعارضة، أبرز نماذج استهداف الزعيم الروحي لأتباع أهل البيت (عليهم السلام) في البحرين، الشيخ عيسى أحمد قاسم، من قبل السلطات البحرينية، بعنوان “الاستهداف الممنهج”.

وقالت الجمعية إنه “ضمن حلقات الاضطهاد الديني الذي لم يتوان النظام عن اتباعه لأهداف سياسية انتقامية، التعدي على أكبر مرجعية في البحرين الأب الروحي للبحرينيين آية الله الشيخ عيسى قاسم، وهو ما عد حربا على الدين والوجود والإرث والثقافة والتاريخ البحريني”.

وأشارت إلى اتهام السلطات البحرينية للشيخ قاسم بالضلوع في مؤامرة ضد النظام عام 1996، وحربها الإعلامية والتحريضية الضخمة ضده عبر المنابر الرسمية وشبه الرسمية، وصدور “تقرير البندر” الذي يعد مخططا استراتيجيا للقضاء على أبناء المذهب الجعفري، بالإضافة إلى مداهمة منزله أكثر من مرة بعد ثورة 2011.

وأضافت بأن السلطات استهدفت الشيخ قاسم من خلال قتل المعتصمين بجوار منزله في 23 مايو/ أيار 2017، ثم فرض الإقامة الجبرية عليه، ومحاصرة منطقة سكنه لمدة تزيد عن 330 يوما، ومحاولة تصفية الحساب معه عبر استهدافه بصحته وتأخير علاجه، الأمر الذي أدى إلى تدهور وضعه الصحي في نوفمبر/ تشرين الثاني من نفس العام.

ولفتت إلى أن إغلاق عدد من المؤسسات الدينية التي أسسها “التوعية، والمجلس الإسلامي العلمائي”، ومنع صلاة الجمعة في يونيو/ حزيران 2016، وإسقاط جنسيته تمهيدا لترحيله، ومحاكمته بتهمة “فريضة الخمس” في 21 مايو/ أيار 2017، هي أدلة على استهداف السلطات للشيخ قاسم، حسب تعبيرها.

التعليقات مغلقة.