التجارة تعلن ارتفاع كميات الحنطة المسوقة

أعلنت وزارة التجارة، اليوم السبت، ارتفاع كميات الحنطة المسوقة إلى مليون و300 ألف طن للموسم الحالي، وفيما كشفت عن حجم التسويق من محافظات إقليم كردستان لوحدها، بينت حجم الحاجة الشهرية لعموم العراق.


وقال المتحدث باسم وزارة التجارة محمد حنون للعراقية الإخبارية وتابعته “العهد نيوز” ، إن “كميات الحنطة المسوقة ارتفعت اليوم إلى مليون و300 ألف طن واليوم أيضاً تم افتتاح المراكز التسويقية في إقليم كردستان لغرض تسلم انتاجها من الحنطة”.
وأضاف، أنه “من المتوقع أن تتراوح كمية الحنطة المسوقة من محافظات الإقليم بين 300-400 ألف طن، وأن يصل الموسم التسويقي في العراق إلى نحو مليون و800 ألف طن وربما مليونين”.
وأكد أن “هذه الكميات تؤكد بالمقابل الحاجة لمزيد من الاستيرادات من مادة الحنطة لتأمين حاجة المواطنين ضمن مفردات البطاقة التموينية”.
وأشار إلى أن “وزارة التجارة قادرة على استيعاب الكميات المسوقة هذا العام، وقبل موسمين نجحت بتسويق 5 ملايين و400 ألف طن ومخازنها كبيرة وجاهزة لاستيعاب أكبر الكميات”، لافتاً إلى أن “الفلاحين لا يواجهون أية مشاكل في تسليم المحصول نتيجة تذليل جميع المعوقات بعد صدور قرارات من مجلس الوزراء دفعت لإنجاح الموسم التسويقي الحالي”.
وحول الحاجة المحلية الشهرية أوضح أن “وزارة التجارة تحتاج شهريا إلى 460 ألف طن والتوقعات تشير إلى أن الموسم التسويقي قد يصل بأعلى الأحوال لمليوني طن، وبالتالي هناك حاجة لأكثر من 3 ملايين طن أخرى لتلبية الحاجة المحلية”.

التعليقات مغلقة.