الصحاف يعلن إخلاء سبيل الطلبة العراقيين على خلفية المشاجرة في عمان

أوضحت وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، تفاصيل المشاجرة التي حدثت بين طلبة عراقيين وأردنيين بإحدى جامعات عمان، وفيما أكدت إخلاء سبيل جميع الطلبة الموقوفين، أشارت الجالية العراقية إلى إنهاء المشكلة وأخذ تعهدات من الطلبة بعدم تكرار ما حصل داخل الحرم الجامعي وخارجه.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد الصحاف في تصريح تابعته “العهد نيوز” ، إن “المشاجرة وقعت بجامعة الخوارزمي في العاصمة الأردنية عمّان وبدأت كلامياً ثم انتقلت المشاجرة بالأيدي وتدخل الأمن الأردني وتم فضها”.


وأضاف، أن “السفارة العراقية تدخلت وتواصلت مع السلطات الأردنية وتم إطلاق سراح الطلبة العراقيين الموقوفين والجميع بصحة جيدة والأمور جيدة حالياً”.


بدوره أكد محمد البلداوي مسؤول الجالية العراقية في عمان ، أنه “حدثت مشكلة بسيطة بين طلبة عراقيين وأردنيين في جامعة الخوارزمي نتيجة أحاديث بينهم ولا صحة لما ذكر من أسباب كبيرة لهذه المشاجرة على مواقع التواصل”.
وأضاف، أن “إدارة الكلية استطاعت فض المشاجرة واخذ تعهدات من الطلبة بعدم تكرارها داخل أو خارج سور كلية الخوارزمي”.
وتابع أنه “أجرينا مع مكلفين بالسفارة العراقية في عمّان لقاءً مطولاً مع عمادة الكلية للوقوف على الأسباب التي أدت لتوسع المشاجرة وتم الاتفاق بالعودة إلى كاميرات المراقبة والاستعانة بشهود من الطلبة لاستيضاح ما حصل “.
وأكد أنه “على ضوء التحقيقات سيظهر المستببون بها وتم إخلاء سبيل الطلبة الذين تم توقيفهم والمشكلة حُلت وكل ما حدث يتم احتواؤه”.

التعليقات مغلقة.