خبير امني: امريكا وبقايا البعث يوظفون داعش في العراق لخدمة مصالحهم

اكد الخبير الامني هيثم الخزعلي اليوم الاثنين، ان داعش مرتبط بالوجود الدولي ويحقق أهدافا سياسية، وتوظيفه يأتي على هذا الأساس، كما أن هناك جهات سياسية داعمة له، لذا فإنه ما زال يتمتع بالحواضن.

وقال الخزعلي في حديث “للعهد نيوز” أنه “تم القضاء على داعش كتنظيم، إلا أنه ما زال موجود فكريا وهو ما يحتاج جهد ووقت كبير للقضاء عليه”.

واضاف أن “التنظيم الاجرامي لديه أرصدة مالية ويقوم بتحريكها ويستطيع من خلالها اغراء البعض بالانضمام الى صفوفه، والمال هو وسيلة لجذب عناصر جدد، سواء في العراق أو بعض دول آسيا وأفريقيا”.  

التعليقات مغلقة.