النيران تشب في طائرة صينية وهي تستعد للإقلاع

خرجت طائرة تابعة لشركة “تيبت إيرلاينز” الصينية، اليوم الخميس، عن مدرجّ مطار تشونغتشينغ في جنوب غرب الصين واشتعلت فيها النيران مما أسفر عن إصابة بعض ركابها بجروح، بحسب ما أفادت وسائل إعلام رسمية.

وقالت شبكة “سي سي تي في”التلفزيونية الحكومية، إن الطائرة التي تقل 113 راكباً وتسعة من طاقمها، كانت تتهيأ للإقلاع في رحلة داخلية إلى لاسا عاصمة إقليم التيبت (جنوب غرب) حين خرجت عن المدرج، الأمر الذي تسبب باشتعال النيران في الطائرة”.

من جهتها، قالت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” الرسمية إنّ الحادث أسفر عن جرحى، من دون أن تحدّد عددهم.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام صينية رسمية ألسنة اللهب تجتاح جناح الطائرة المنكوبة بينما ركض ركاب مذعورين من مكان الحادث. وقالت الشركة في بيان “تم إجلاء جميع الركاب وأفراد الطاقم بسلام”.

وأضاف البيان أن “جميع الركاب المصابين تعرضوا لجروح طفيفة وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج”.

ويأتي الحادث بعد أن سقطت طائرة تابعة لشركة “تشاينا إيسترن” كانت متجهة من كونمينغ إلى قوانغتشو، من ارتفاع 29 ألف قدم في سفح جبل خلال مارس/ اذار الماضي، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 132 شخصًا.

ولم يتم حينها تقديم أي سبب لتلك الكارثة التي تعتبر الأكثر دموية في الصين منذ حوالي 30 عاما.

التعليقات مغلقة.