مستشار الكاظمي يكشف لـ”العهد نيوز” عن  حجم الايرادات المالية الناتجة عن زيادة حصة العراق في اوبك

كشف مستشار رئيس الحكومة الاقتصادي، اليوم الثلاثاء، عن حجم الزيادة المالية الناتجة عن ارتفاع أسعار النفط وزيادة حصة البلاد من التصدير داخل منظمة أوبك، والتي ستبلغ نحو 8 مليارات دولار حتى نهاية العام الحالي، من مجموع فائض كلي سيبلغ 26 مليار دولار، سيذهب إلى دعم الشرائح الفقيرة، إلى جانب تشديد خبير اقتصادي على ضرورة تسديد جزء من الديون وتفعيل القطاعات الزراعية والصناعية.

وقال صالح في حديث لـ”العهد نيوز” إن “زيادة حصة العراق من قبل أوبك، بواقع 432 ألف برميل يوميا، ستضيف إيرادات مالية تصل إلى ثمانية مليارات دولار حتى نهاية العام الحالي، وذلك في حال استمرار أسعار النفط بمستوى يتخطى الـ100 دولار للبرميل”.

واضاف، أن “التوقعات تشير إلى أن قيمة الإيرادات النفطية ستبلغ في نهاية العام الحالي 150 مليار دولار، وذلك بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي، وبعد استخراج الإنفاق التشغيلي والاستثماري من إجمالي الإنفاق السنوي، فإن الفائض المالي المتوقع لن يقل عن 26 مليار دولار”.

وتابع صالح، أن “سياسة دعم مستوى المعيشة وتعزيز الدخل الحقيقي للشرائح الفقيرة ستأخذ حيزا ملموسا، إضافة إلى السير في تنفيذ حزم مهمة من المشاريع الاستثمارية المشغلة للعمل والمدرة للدخل بما يجعل النمو السنوي في الناتج المحلي الإجمالي ضعف نمو السكان على الاقل، بغية الحفاظ على رفاهية المجتمع”.

التعليقات مغلقة.