حماس: أبطال عملية إلعاد لا يملكون النووي لكنهم ارعبوا الكيان الصهيوني

العهد نيوز_متابعة

أكدت حركة حماس، الأحد، أن منفذي عملية “إلعاد” تمكنا من إيقاف كل الكيان الصهيوني الذي يمتلك السلاح النووي على قدم واحدة، وذلك بُعيد إعلان اعتقال المنفذين.
وقالت الحركة في بيان اطلعت عليه “العهد نيوز” ، “التحية لأبطال عملية إلعاد الأشاوس الذين فضحوا هشاشة المنظومة الأمنية الصهيونية بعد أن انتصروا للمسجد الأقصى في عملية بطولية”.
وأعلن المتحدث باسم جيش العدو عن اعتقال منفذي عملية “إلعاد” شرقي “تل أبيب”، والتي أدت لمقتل ثلاثة صهاينة يوم الخميس الماضي، بعد 3 أيام من الملاحقة.
وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية، أن وحدة خاصة من “الشاباك” اعتقلت الشابين تحت إحدى الشجيرات في حرش قريب من بلدة “إلعاد” التي نفذت فيها العملية، ونقلا للتحقيق.
أما قناة 12 العبرية، فذكرت أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين أسعد يوسف الرفاعي (19 عامًا) وصبحي عماد أبو شقير (20 عامًا) في أحراش منطقة “رأس العين” القريبة من مكان تنفيذ العملية.
وجاء اعتقال الشابين، اللذين يسكنان قرية رمانة في محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، بعد ثلاثة أيام من المطاردة.

التعليقات مغلقة.