محافظ النجف يحدد سببين يعيقان إحالة مشروع تدوير النفايات للاستثمار

حددت محافظة النجف، الثلاثاء، سببين اثنين يعيقان إحالة مشروع تدوير النفايات كفرصة استثمارية في المحافظة.
وقال مستشار محافظ النجف لشؤون الإعمار عباس العلياوي، في حديث تابعته “العهد نيوز”، إن “مشروع تدوير النفايات لم ير النور رغم عرضه اكثر من مرة كفرصة استثمارية”، مبينا أن “الشركات التي قدمت عروضها لتنفيذ المشروع ومنها شركة بريطانية وجدت أن إنشاءه لا يحقق اي جدوى اقتصادية”.
 وأضاف، أن “عمليات التدوير تحتاج الى فرز النفايات وهذا يحتاج بطبيعة الحال الى أيدٍ عاملة وجهد كبيرين فضلا عن غياب ثقافة التدوير لدى المواطنين”.
وأشار العلياوي إلى أن “السبب الثاني هو عدم قدرة المستثمر على تحديد أسعار انتاج الطاقة الكهربائية عن طريق المواد العضوية بعد تخميرها عن طريق النفايات المدورة لعدم وجود بنود منظمة لهذه العملية، وبالتالي قد لا يحقق المشروع أية جدوى اقتصادية”.
ويقدر حجم النفايات التي تطرحها محافظة النجف بـ (1200) طن يوميا، من ستة قطاعات تابعة لمديرية البلدية المحافظة. 

التعليقات مغلقة.