وزير المالية يكشف قرب عقد اجتماعات مع صندوق النقد والبنك الدوليين في بغداد

كشف وزير المالية علي علاوي، اليوم الأحد، قرب عقد اجتماعات مع صندوق النقد والبنك الدوليين في بغداد، فيما أشار الى أن الوضع المالي جيد جداً.

وقال علاوي في تصريح تابعته “العهد نيوز”، إنّ “اللقاءات مع صندوق النقد والبنك الدوليين والمؤسسات الأخرى الرئيسة في العاصمة الاميركية واشنطن كانت جيدة”، مبيناً: “إننا توصلنا الى اتفاقات عدّة، أهمها دعم عملية الإصلاح وخاصة الورقة البيضاء”.

وأضاف، أن “هناك اجتماعات قريبة في بغداد، ستكون بعد عيد الفطر المبارك، ليكون الدعم تقنيَّاً ويكون هناك مستشارون، من أجل تقوية امكانيات الحكومة العراقية، لكي تتقدم وتمضي بمشروع الإصلاح “.

وأشار إلى أن “العراق في طور تنفيذ الاتفاقيات مع البنك الدولي، خاصة بدعم الجانب التقني، فقد وصلنا الى نتائج جيدة جداً، وستسهم بتقوية الكوادر العاملة بالدولة”، لافتاً الى أن “الوزارة بصدد تقديم قانون إلى مجلس النواب لغرض توظيف المكسب غير المتوقعة الناتج عن ارتفاع أسعار النفط، في مجالات تقوية دعم الفئات المتأثرة بأسعار المواد الأولية”.

وتابع، إن “القانون أمام مجلس النواب وسيشرَّع، ويعطي دعماً قويّاً الى الفئات المتأثرة بارتفاع أسعار المواد الأساسية والمواد الغذائية بصورة خاصة وتقوية دعامات وزارة المالية وتقوية امكانيات توظيف مشاريع التشغيل العامة”، موضحاً، أن “هناك خطة متكاملة لاستعمال فائض ارتفاع الأسعار، بالتعاون مع مجلس النواب”.

ولفت إلى أن “هذا الدعم خارج مفهوم الإصلاح للقطاع العام، ونحن نريد تقليل الدعم الحكومي خاصة للقطاعات التي ممكن أن تنتعش بدون الدعم الحكومي، لكن هذا سيكون لمرة واحدة”، موضحاً أن “الحكومة تقرُّ بأن بعض الفئات تأثرت بارتفاع أسعار المواد الأولية، لذلك سيكون الدعم مَرَّة واحدة وغير متكررة”.

وذكر: “لدينا اتفاقية ستراتيجية مع الولايات المتحدة خاصة في الجانب الاقتصادي، نريد أن نفعلها الآن”، مؤكداً أن “الاستعدادات موجودة للتعاون على كل المستويات”.

وشدّد علاوي على ضرورة “تقديم مشاريع للحصول على دعم، أو على نوع من المساعدات الاميركية خاصة في الجانب الفني والتقني”، مؤكداً، أن “الوضع المالي جيد جداً، ولسنا بحاجة الى دعم من اي إطراف أجنبية، إلا ما يتعلق بمشاريع معينة”.

التعليقات مغلقة.