عمليات بغداد تنفي إعلان انذار “ج” وتقرر فتح شارع الكرادة داخل بعد الفطور

نفت قيادة عمليات بغداد، الثلاثاء، إعلان إنذار “ج” للقطعات الأمنية في العاصمة، فيما قررت فتح شارع الكرادة داخل بعد الفطور.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن أحمد سليم في تصريح تابعته “العهد نيوز، إن “القطعات الأمنية في العاصمة بغداد تقوم بواجبها، ولا يوجد إنذار (ج)”، مبيناً أنه “لغاية الآن لم تصل رسالة أو نداء من العمليات المشتركة أو وزارة الدفاع بادخال القطعات في انذار (ج)”. 

وأضاف أن “الأمور طبيعية والمقاتلين سواء كانوا ضباطاً ومراتب يتمتعون بإجازات طبيعية”، مشيراً الى أن “هناك حيطة وحذراً في شهر رمضان الذي يحتاج الى إجراءات بسبب وجود تهديدات حقيقية”. 

 وبشأن غلق الشارع الرئيسي لمنطقة الكرادة داخل، أكد سليم: “أجريت برفقة وفد أمني جولة في منطقة الكرادة أمس واستمعت الى أصحاب المحال التجارية الذين أكدوا أنهم تضرروا من هذا القطع”، مبيناً أن “هذا القطع جاء بسبب كثرة المتبضعين، ولوجود تهديد حقيقي للمنطقة”. 

وتابع: “للتخفيف عن كاهل أصحاب المحال في هذه المنطقة اتخذنا إجراء سيتم تطبيقه اليوم والذي يتضمن فتح الشارع الرئيسي للمنطقة مع وضع عجلات التفتيش (السونار)، في المداخل، إحداها من جهة ساحة كهرمانة، والأخرى من جهة منطقة سبع قصور، التي ستقوم بتفتيش العجلات لتكون هناك انسيابية بحركة السير”.

التعليقات مغلقة.