الفتح: اساليب التجويع والتركيع ضد المحافظات الجنوبية تمثل سياسة “قذرة”

اعتبرت النائبة عن تحالف الفتح انتصار الجزائري، الأحد، السياسات والأساليب التي تمارس ضد المحافظات الجنوبية من قبل السياسيين والوزراء بأنها سياسة قذرة، فيما أشارت إلى وقفة نيابية صارمة ضد الإجراءات والقوانين غير الخدمية.

وقالت الجزائري في حديث تابعته “العهد نيوز” إن “الشارع الجنوبي والمتظاهرين والناشطين ونواب المحافظات سيقفون بالضد من كل المحاولات والإجراءات والتي تحاول استذلال محافظاتهم”، مؤكدة أن “نواب البصرة ستكون لهم وقفة صارمة بخصوص قانون الأمن الغذائي، ووزير الكهرباء وما فعله من توقيع عقد مع شركة كار الكردية منذ عام ٢٠١٥، ومحاولته بيع محطة شط البصرة الكهربائية إلى الشركة الكردية”.

وأضافت، أن “الأساليب والممارسات التي تمارس ضد المحافظات الجنوبية تمثل محاولات للبقاء على المستويات الخطيرة في مختلف المجالات وسط تفضيل المحافظات الشمالية عليها”.

وأوضحت النائب عن تحالف الفتح أن “سياسة التجويع والتركيع التي تمارس ضد المحافظات الجنوبية تمثل سياسة قذرة، ومن قبل جميع السياسيين والوزراء الذين توالوا على مناصب الوزارات منذ ٢٠٠٣ إلى يومنا الحالي”.

التعليقات مغلقة.