الكتائب تدعو الحشد والمقاومة للتأهب لمواجهة تهديدات وتوجه رسالة للحلبوسي : نحملك تداعيات تمرير ” صهيوني ” لرئاسة العراق

دعت كتائب حزب الله، الاربعاء، قوات الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية الى التأهب في مناطق غربي العراق لمواجهة تهديدات محتملة.

وقال المتحدث باسم الكتائب ابو علي العسكري في تغريدة تابعتها “العهد نيوز”، “نبارك للفلسطينيين عملية بئر السبع البطولية، ونحيي صمودهم الذي يثبت يوما بعد آخر أن الأمة ما زالت حية، وأن الأمل في إعادة فلسطين من النهر إلى البحر لأهلها ما زال قائمة، كما ونشد على أيدي الأشقاء في يمن الصمود والعز، ونؤكد تأييدنا التام لعملياتهم التي دكت أركان الكيان السعودي الغادر، وبالأخص أنها هذه المرة تحمل نكهة تبرعات الشباب العراقي الفيور.. ونؤكد على الأتي:

أولا: نحمل البهلوان محمد الحلبوسي تداعيات محاولة تمرير أحد مرتزقة الكيان الصهيوني (الانفصالي) رئيسا للعراق في جلسة البرلمان المقبلة، وليعلم هذا الصبي أننا نراقب عن قرب كل أعماله ولن تنطلي علينا حيله، وليتأكد هو ومن خلفه من خارج الحدود أن أحدا لن يحميهم من ثورة شعب اشتعل أوارها، ولاحت في الأفق بشائرها.

ثانيا: على الإخوة في الحشد والمقاومة المتواجدين في غرب العراق العمل على إعادة انتشارهم بما يتناسب مع حجم التمديدات الجديدة، وأن يتذكروا دائما دماء شهدائهم وإخوتهم الذين سقطوا على هذه الأرض، وأن لا يسمحوا لسكان الفنادق بمحاولة إعادة العراق إلى المربع الأول.

ثالثا: نأمل من النواب المخلصين في البرلمان العراقي، وبالأخص غير المنسوبين إلى الجهات التي عاثت في العراق نهبة وفسادة، والتي تعمل ليلا نهارا الإضاعة حقوق المستضعفين من أبناء بلدنا، بأن لا يكونوا أداة بيد تجار الدم والسياسة ليحولوا العراق هذه المرة إلى كعكعة يتقاسمها آل برزان وآل بهلوان وآل فلان. والسلام على عباد الله الصالحين”.

التعليقات مغلقة.