مع تأخر وصول “فيز” السعودية..المنتخب العراقي يعاود تدريباته في بغداد 

العهد نيوز_بغداد

اعلن الاتحاد العراقي المركزي  لكرة القدم، اليوم الاحد، عن معاودة المنتخب الوطني تدريباته قبل مواجهة الإمارات الخميس المقبل، مشيراً إلى توجهه الى السعودية الثلاثاء المقبل بحال انجاز تأشيرات الدخول “الفيز”.

وقال الاتحاد العراقي، في بيان،تلقته “العهد نيوز” انه “عاود لاعبو منتخبنا الوطني تدريباتهم مساء اليوم، في ملعبِ الشعب ببغداد، بعد أن تمّ منحهم قسطاً من الراحةِ ولمدة يومٍ من قبل الجهاز الفني”.

واشتركَ في التدريبات، وفق البيان، “23  لاعباً هم كلٌ من: جلال حسن، محمد حميد، دلوفان مهدي، محمد شاكر ، أحمد ابراهيم، عباس قاسم، حسن عبد الكريم، حسن رائد، إبراهيم بايش، مصطفى محمد جبر، محمد علي عبود، سعد عبد الأمير، شيركو كريم، مهند عبد الرحيم، مناف يونس، ضرغام إسماعيل، أمجد عطوان، مصطفى ناظم، بشار رسن، أيمن حسين، علي فائز، علاء عباس، أحمد فرحان”.

ولم يشارك في التدريباتِ اللاعب سعد ناطق، حيث أكدَ طبيب المُنتخب الوطني (عبد الكريم الصفار) أن اللاعب يعاني إصابةً في العضلةِ الضامة وسيخضع للعلاج الطبيعي وقيد المتابعة.

على صعيدٍ متصلٍ،  سيلتحق فجراً كلٌ من علي الحمادي وزيدان إقبال، بينما سيلتحقُ جيستن ميرام عصر الغد، ومن المؤمل اشتراكهم في تدريباتِ الغد بالإضافة إلى حسين علي، بينما سيصل مهند جعاز غداً في ساعةٍ مُتأخرة.

وأوضحَ مدرب المنتخب العراقي، عبد الغني شهد: أن الفترة الحاليّة مع المتغيراتِ التي طرأت على تغير ملعبِ المباراة وما يدورُ من حديثٍ عن هذه الأمور نحن بعيدون عنها ولسنا طرفاً فيها، وجلّ همّنا هو التركيز على الجانبِ الفني من أجل تهيئةِ الفريق وجاهزيته الى مباراة الامارات المهمة والمفصلية.

ولم يخفِ شهد حجمَ الإرباك الذي حدثَ في فترةٍ حرجةٍ وضيقةٍ حتى من الجانبِ الإداري، في إشارةٍ منه إلى تأخر وصول تأشيرة الدخولِ الى السعودية من قبل الجانبِ السعودي، ناهيك عن التخطيطِ المُسبق بوصول اللاعبين جميعهم الى بـغــــداد بضمنهم المحترفون، ولا نعلم لغاية الآن موعدَ المُغادرة الرسميّة هل ستكون قبل يومٍ أو في اليوم نفسه من يوم المباراة.

وأضافَ شهد: قد نستعينُ بخدماتِ أحد اللاعبين  وإضافتهم الى قائمةِ المنتخبات الوطنية بعد الظرفِ العائلي الحرج الذي يمر به اللاعب حسن داخل، مع احتماليّة اعتذاره عن التواجد مع المنتخبِ الوطني، وقد يُعوض بلاعبٍ آخر في الساعاتِ المقبلة.

وأشارَ مدرب الحراس، أحمد جاسم، إلى: إن الحراس الأربعة في أتم الجاهزيّة، وسعيدٌ بعودةِ الحارس محمد حميد من جديدٍ في الذود عن شباك المنتخبِ الوطني، أما الحارس محمد صالح فقد كان في فترةِ المعسكر ملتزماً جداً في الوحداتِ التدريبيّة  الصباحية والمسائية التي خاضها لكننا مُجبرون على اختيار القائمة النهائيّة من أربعة حراس، وقد تمكنا من خلقِ جوٍ تنافسي وأعطينا  فرصةً للحارس في التواجد معنا، وفضّلنا أن يتواجدَ في الوقتِ الحالي مع فريقه القوة الجوية خصوصاً بعد الإصابة والعملية الجراحيّة التي لحقت بفهد طالب، فالفريقُ ينتظر مشاركةً آسيوية تتطلب الاستقرارَ في مركز حراسة المرمى.

 وتوقعَ جاسم أن يكون  لصالح مستقبلٌ جيدٌ،  خصوصاً أنه تعايشَ مع أجواءِ مباراةٍ دولية وتدريبات مكثفة ستمنحه الثقةَ العالية.

ومن المؤمل أن تغادرَ بعثة المنتخب الوطني إلى العاصمةِ الرياض يوم الثلاثاء المُقبل في حال وصولِ تأشيرة الدخول (الفيزا) وسط متغيراتٍ سريعةٍ في الأيام الماضيّة التي شهدت قرار الاتحادين الدولي والآسيوي نقل مباراة العراق والإمارات إلى ملعبٍ محايدٍ، ولا يزال الموضوعُ لغاية اللحظة قيد المخاطبات الرسميّة من قبل الاتحادِ العراقي مع الاتحادين الدولي والآسيوي من أجل العدولِ عن القرار الذي افتقدَ المساواةَ والعدالةَ ومبدأ تكافؤ الفرص.

التعليقات مغلقة.