خبير: الإرهاب في اضعف حالاته وتكثيف العمليات الأمنية كفيل بانهاء وجوده

اكد الخبير الأمني امير عبد المنعم، ان الإرهاب حاليا في اضعف حالاته، لافتا الى ان القوات الأمنية امام فرصة كبيرة للقضاء عليه وانهاء وجوده بالكامل داخل العراق.

وقال عبد المنعم في تصريح اطلعت عليه “العهد نيوز”، ان “العراق امام تحدي كبير يتمثل بإعادة تنفيذ سيناريو 2014 بدفع وتحريك خارجي أميركي، بعد قرار العراق القاضي بإخراج جميع قواتها من أراضيه مع بداية العام الجاري”.

وأضاف ان “الإرهاب وبعد مقتل زعيمه عبد الله قرداش، اصبح في اضعف حالاته داخل العراق وخارجه، مايؤكد ان هناك فرصة كبيرة للأجهزة الأمنية للقضاء على الإرهاب بالكامل داخل العراق وانهاء وجوده”.

ولفت الى ان “اغلاق الحدود وتأمينها بالكامل كفيل بقطع خطوط الامداد الخارجية لداعش الإرهابي، باستثناء ماتقوم به العجلات الأميركية من تحركات مابين العراق وسورية وبالعكس خصوصا في المناطق الشمالية باتجاه كردستان، حيث مازال الخطر قائما بوجود هكذا تحركات، ولكنها تحجمت كثيراً وبات من الصعب إيصال الامداد للعناصر الإرهابية بعد كشف معظم مواقع تواجدها”.

التعليقات مغلقة.