العسكري : سياسة مزور الانتخابات لن تجدي نفعا واخرها استهداف مطار بغداد

قال المسؤول الامني لكتائب حزب الله ابو علي العسكري، الجمعة، ان سياسة خلط الأوراق التي يعتمدها مزورو الانتخابات والفاسدون لن تجدي نفعا، وآخرها استهداف مطار بغداد بالصواريخ.

وذكر العسكري في تغريدة تابعتها العهد نيوز،، إن “الانتصارات التي يحققها محور الخير والإيمان على محور الشر والطغيان، وبالأخص على أجلاف السعودية والإمارات، لهو محل فخر واعتزاز، ونحن إذ نرى تصدع دويلات الشر هذه، والعلامات الواضحة على قرب تفككها وانهيارها، ينبغي علينا الجهوزية الكاملة تحسبا لأي طارئ أو مفاجأة في المنطقة”. واضاف، “من هنا نؤكد أن سياسة خلط الأوراق التي يعتمدها مزورو الانتخابات والفاسدون لن تجدي نفعا، وآخرها استهداف مطار بغداد بالصواريخ، ما يحتم على قادة الأجهزة الأمنية المخلصين، والأجهزة الأمنية للحشد الشعبي، كشف هؤلاء المرتزقة ومن يقف خلفهم”. واوضح أن “الأعمال العدائية التي بدأت تتكرر في المحافظات الغربية، والتي تستهدف أغلب الأجهزة الأمنية العراقية، تقف خلفها قيادات كبيرة في الحكومة الحالية، وعلى المخلصين كشفها للرأي العام وتقديمها للعدالة”. وتابع العسكري، “أداءً للواجب الشرعي ونصرة للمستضعفين تبرعت كتائب حزب الله بمبلغ قدره (مليار دينار عراقي) دعما لحملة (أموالكم مسيرات على آل زايد وآل سلول، والتي يقودها جمع من الشباب العراقي الغيور وهي دعوة لكل الشرفاء للمساهمة في التبرع لهذه الحملة المباركة إبراء للذمة، ودعما للشعب اليمني المضطهد.

التعليقات مغلقة.