الصادقون النيابية: منصب رئيس الجمهورية استحقاق للاتحاد الكردستاني

اكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية ، علي تركي الجمالي ،ان منصب رئيس الجمهورية استحقاق للاتحاد الوطني الكردستاني، مشيرا الى بدء تراجعات داخل البيت الشيعي للخروج من الازمة الراهنة.

 وقال الجمالي، في حديث متلفز تابعته “العهد نيوز”، ان “الامور داخل البيت الشيعي وصلت الى منحى خطير، بما يتطلب ضرورة تداركه”، موضحا، ان ” السيد مقتدى الصدر و هادي العامري، يعرفان مدى خطورة المنزلق ولذلك بدأ تراجع في قبول جزء من الاطار لتشمل جميع الاطار نحو التوافقات داخل المكونات”.

واضاف ان ” خلافات عديدة لم تحسم ليست في البيت الشيعي فحسب وانما السنة والكرد ايضا لديهم مشاكل بالمهم معالجتها”، مؤكدا ان “منصب رئيس الجمهورية استحقاق للكرد وللاتحاد الوطني الكردستاني تحديدا، وان الحزب الديمقراطي الكردستاني عليه ان يتعامل باحترام مع خصوصيات المكون داخلياً”.

وأكد الجمالي، ان “الاطار التنسيقي يذهب مع برهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية لاحترام الاطار لخصوصية الشعب الكردي”، محذرا من ان “عدم الذهاب مع برهم صالح، سيسبب مشاكل داخلية كبيرة”.

التعليقات مغلقة.