نائب عن الصادقون يكشف عن خطر كبير يهدد الامن القومي العراقي

اعتبر النائب عن كتلة الصادقون علي تركي الجمالي، اليوم الخميس، أن الانسحاب الأمريكي من العراق عبارة عن أكذوبة وبقائها يشكل خطرا كبيرا على الأمن القومي العراقي .
وقال الجمالي في حديث لـ”العهد نيوز” أن “الولايات المتحدة الأمريكية نجحت في خلق أزمة اقتصادية وسياسية وأمنية للبقاء فترة أطول في العراق .
واضاف ان “بقاء القوات الامريكية تحت ذريعة التدريب او المشورة يشكل خطرا جما على الأمن القومي العراقي، مشيرا إلى أن “أمريكا عملت منذ عام 2003 على ايجاد شرخ بين مكونات الشعب العراقي وكان آخرها التلاعب بنتائج الانتخابات وصولا لشق وحدة البيت الشيعي.
ولفت الى ان “الشعب العراقي أصبح يواجه أزمة جديدة وهي التواجد الأمريكي في العراق ، مؤكدا أن الوجود الأمريكي يشكل انتهاك لقرار مجلس النواب السابق .

التعليقات مغلقة.