عن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية الأخير

حازم أحمد

    اجتمع مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى المندوبين الدائمين، في دورته غير الاعتيادية، في القاهرة اليوم الموافق: 23-كانون الثاني-2022.

    الاجتماع عُقِدَ بسبب ضربات أنصار الله العرب الأصلاء المسلمين الشيعة؛ التي أوجعت الإمارات المطبعة مع الصهاينة، وأُصدِرَ عنه قرار تضمن إحدى عشْرَةَ نقطة؛ كلها تتضامن مع الإمارات المطبعة مع الصهاينة، وتُجَرِّم أنصار الله الذين تطلق عليهم اسم (الميليشيات الحوثية الإرهابية).

    إنَّ النقاط ذات الخطر الأعلى كانت في النقطتين: (6، 8)؛ إذ ذُكِرَ في السادسة:

(6- التأكيد على التضامن المطلق مع دولة الإمارات والوقوف إلى جانبها ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أمنها وأمن شعبها والمقيمين على أرضها ومصالحها الوطنية ومقدراتها.)

    هنا تبرز موافقة الدول العربية التي حضرت الاجتماع كلها على الوقوف مع الإمارات ضد شعب اليمن! يعني ممكن للعراق إرسال المساعدات والأسلحة والجيش لقتال شعب اليمن دفاعًا عن الإمارات التي شنَّت الحرب على اليمن العزيز سنة 2015 حتى هذه الساعة! أي دخلت الحرب سنتها الثامنة وهي تطحن بالشعب اليمني طحنًا كما وصف الله سبحانه هذا الفعل الإجرامي: ﴿وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ﴾

النقطة الثامنة:

(8- مطالبة كافة الدول تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية بعد هجماتها بصواريخ وطائرات مسيرة على دولة الإمارات العربية المتحدة.)

    التصنيف أشد من التوصيف، وهنا الدول العربية التي حضرت هذا الاجتماع عَدَّت واتفقت أنَّ شعب اليمن شعب إرهابي، ولا عجب فالدول نفسها عام 1991 عدَّت الشعب العراقي شعبًا إرهابيًا!

    الشعب العراقي عندما صوَّتَ على الدستور 2005، وعندما ينتخب النواب أو (النُّوب) والوكلاء عنه في مجلس النواب، فإنَّ هؤلاء عليهم العمل على وفق الدستور العراقي، ويلتزمون بالثقافة والهوية العراقية، ويحققون المصلحة العليا للشعب العراقي، ويحترمون المرجعية الدينية وتوصياتها وإرشاداتها ورفضها لحصار الشعوب وهيمنة ما يسمى الدول العظمى… ولا نجد من سمح لممثلي الشعب العراقي التجاوز على شعب اليمن المظلوم!

    يدعون الدفاع عن العروبة في الإمارات! علمًا أنَّ مساحة الإمارات (83) ألف كم مربع، وعدد سكانها (الإماراتيين) أقل من (1) مليون نسمة، لكن اليمن مساحتها أكبر من العراق إذ تبلغ (555) ألف كم مربع، وعدد سكان اليمن زهاء (30) مليون نسمة، قتلت منهم الحرب السعودية – الإماراتية زهاء نصف مليون إنسان بريء! والجامعة العربية تتباكى على (طابوگات) الإمارات! ما قصة البكَّائين على (الطابوگات)!

﴿قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ… ﴾

والحمد لله ربِّ العالمين

التعليقات مغلقة.