صحيفة : بدأ التخطيط لتمرد إرهابي في العراق وسورية انطلاقاً من السجون الأمريكية البغيضة

في صحيفة التايمز يكتب ريتشارد سبنسر عن هجوم الحسكة قائلا، إن “الغرب تجاهل سجون الإرهابيين، لكن لا يمكنه تجاهل هجوم الحسكة”، محذرة من بدء التخطيط لـ”تمرد” إرهابي مقبل في العراق وسورية. 

ويقول مراسل الصحيفة لشؤون الشرق الأوسط، “لا أحد يستطيع أن يقول إنه لم يكن على دراية بالأمر، فتلك السجون كانت مكتظة وكانت تضم آلاف الإرهابيين، وكانت فضيحة منذ لحظة هزيمة تنظيم داعش”.

ويضيف، “لا يزال أكثر من 12 ألف أسير في عهدة قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، 2000 منهم على الأقل من الأجانب، بالإضافة إلى ذلك هناك 70 ألف من النساء والأطفال في مخيمات للنازحين تحت الحراسة”.

ويوضح الكاتب، “أدارت بريطانيا ودول أوروبية أخرى ظهرها ورفضت السماح للمتشددين أو زوجاتهم وأراملهم بالعودة إلى ديارهم حتى لمواجهة المحاكمة”.

ويشرح “تسمي قوات سوريا الديمقراطية المنطقة التي تديرها ‘الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا’ لكن هذا الحكم الذاتي غير معترف به، كما أن تلك القوات غير مؤهلة للحصول على مساعدة مباشرة، وتزعم الحكومات الغربية، أنه لا يمكنها أن تسمح قانونا بتسليم المطلوبين”.

ويختم الكاتب، إن “سجون الإرهابيين التي أدرها الامريكيين بغيضة وتحولت الى مستنقع، حيث شكل نزلائها سابقا نواة داعش، وكان زعيمهم أبو بكر البغدادي، أحد سجناء الأمريكان” محذرا من “بدء التخطيط لتمرد مسلح تالي في العراق وسوريا، أو قد يكون قد بدأ بالفعل”.

التعليقات مغلقة.