حركة حقوق لـ” العهد نيوز”: فاجعة العظيم لا تغتفر ويجب إعدام الدواعش في السجون

اعتبرت حركة حقوق، الاثنين، ان حادثة العظيم  فاجعة لا تغتفر وسط غياب الرادع القانوني، مطالبة الإسراع بإعدام الدواعش في السجون العراقية ردا على جريمة العظيم.  

وقال عضو الحركة حسين الكرعاوي في حديث لـ “العهد نيوز” إن “أمريكا المستفيد الأول من حادثة ناحية العظيم ولها دلالة ومؤشرات خطيرة لا يمكن السكوت عنها”.

واضاف ان “اعدام الارهابيين القابعين في السجون العراقية ردا على جريمة العظيم لكبح جماح الدواعش وعدم إعطاء فرصة لهم القيام بمثل هكذا اعمال مجدداً”.

وأشار الكرعاوي، إلى أن “عدم وجود الرادع لهكذا ممارسات اجرامية والتساهل مع القيادات الأمنية المعنية سيساعد على التراخي الامني مجدداً في قواطع العمليات”.

ولفت الى ان “البعض يحاول التقليل من مخاطر الوجود الإرهابي على الأرض”، مطالبا القضاء العراقي الإسراع بـ” تنفيذ بتطبيق أحكام الإعدام بحق الارهابيين القابعين في السجون العراقية”.

التعليقات مغلقة.