لاول مرة..دولة توافق على علاج لكورونا عن طريق الفم

وافقت هيئة تنظيم الأدوية الأسترالية، للمرة الأولى على أول علاجين عن طريق الفم لفيروس كورونا، من شأنهما أن يساعدا بمعالجة نقص الإمدادات من العلاجات الأخرى للمرض.
وأجازت الهيئة استخدام عقاري باكسلوفيد ولاجفريو، المعروف كذلك باسم مولنوبيرافير، وقد وافقت عليهما “مؤقتا”، مما يعني أنه يمكن استخدامها من جانب المتخصصين الصحيين في ظروف محدودة ولكن يجب على الشركات المصنعة تقديم بيانات إضافية إذا استخدمت الأدوية على نطاق أوسع، بحسب الموقع الرسمي لوزارة الصحة الأسترالية.
ورحب مسؤولون بهيئات الخدمات الصحية الأسترالية بالموافة على العقارين، قائلين انه “لدينا لقاحات رائعة وآمنة وفعالة، لقد حصلنا على مضادات الفيروسات والأجسام المضادة أحادية النسيلة عن طريق الوريد، والتي ساعدتنا بالتأكيد، لكن ما نفتقده الآن هو العلاج الفموي الذي يغير مجرى وباء كورونا.
وعقارا /باكسلوفيد/ و/لاجفريو/ هما علاجان عن طريق الفم مضادان للفيروسات ثبت فعاليتهما في علاج الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد-19 الخفيف إلى المتوسط والذين لديهم مخاطر عالية للتطور إلى مرض شديد، مما يقلل من دخول المستشفيات ووحدات العناية المركزة والوفاة المحتملة.

التعليقات مغلقة.