دولة القانون يحذر من أزمة كبيرة بسبب وجود الحلبوسي في رئاسة البرلمان

حذر ائتلاف دولة القانون، اليوم الاثنين، من أزمة جديدة وكبيرة بسبب وجود الحلبوسي في رئاسة مجلس النواب، فيما أشار إلى أن الحلبوسي فشل في الدورة السابقة ولم يقدم شيء يذكر لصالح البلد.

وقال القيادي في الائتلاف، حيدر اللامي، في تصريح صحفي اطلعت عليه “العهد نيوز”، إن “رئاسة البرلمان العراقي يجب ان يحظى بها شخص يتمتع بمهنية عالية لإيصال العراق الى بر الأمان خلال السنوات الاربعة المقبلة” ، مبينا إن ” الحلبوسي فشل في رئاسة البرلمان في الدورة السابقة “.

وأشار إلى أنه “التظاهرات طالبت بتغيير رأس الهرم في السلطة التشريعية التي يترأسها محمد الحلبوسي فجاء دور المرجعية العليا التي أكدت أن الحل بضرورة قيام انتخابات مبكرة لتغيير البرلمان ورئيسه، فكيف يتم اعادة انتخاب الحلبوسي مرة اخرى!”.

واوضح اللامي ، إن ” الانتخابات جاءت لحل الازمة السياسية لكننا اليوم في ازمة كبير بعد التزوير الذي حصل في الانتخابات، وما شاب جلسة مجلس النواب الاولى من فوضى وفرض إرادات وانتجت عنها انتخاب الحلبوسي لرئاسة البرلمان لمرة ثانية “.

التعليقات مغلقة.