السيسي: سأرحل إن طلب الشعب.. ترند مصر: إرحل!

استعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر تصريحات سابقة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والتي قال فيها انه سيرحل عن الحكم في البلاد ان طلب الشعب منه ذلك، حيث جددوا مطالبتهم لهم بالرحيل، محملين مسؤولية ما يمر به البلاد من فقر وغلاء للسيسي. وتأتي هذه الحملة من التغريدات مع قرب ذكرى ثورة 25 يناير التي اطاحت بالرئيس محمد حسني مبارك.

وتفاعل المغردون مع وسم #ارحل_يا_سيسي الذي تصدر في قائمة “ترند” بمواقع التواصل في مصر، وكتبوا تحتها مئات التغريدات التي تدعو في غالبيتها العظمى الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتنحي عن السلطة.

احمد الخولي دعا الرئيس المصري الى ترك الحكم لأنه يرى ان السيسي سرق قوت الشعب وكذب عليه وقمع وسجن الشباب وباع اراضي مصر ونهر النيل.

اما حساب “hamadaengland” فقال ان الشعب لا يريد ان يرحل السيسي بهذه البساطة، بل يجب القبض عليه مع “عصابته المجرمة” واسترداد “الاموال المنهوبة والاقتصاص منهم واعدامهم.

جمال سلطان نشر مجموعة من وعود السيسي للشعب، في اشارة الى انه لم يحقق اي منها وانه كذب بشانها ابتداء من تصريحاته بعدم الترشح للحكم ومرورا بوعود تغيير مصر الى دولة اخرى غنية.

مغردة بإسم “Sally De Ana” كتبت ان السيسي يبني السجون للشعل والقصور له، ويدفع رواتب العسكر مقابل رفعه الدعم عن المواطن، وبأنه يكرم الراقصة ويخسف بالمعلمة الارض.

في حين تمنت “هند المصرية” ان تتم الاطاحة بالسيسي بهدوء بدون دم ولا فوضي ولا تظاهرات، مشيرة الى ان الحال اذا استمر على ما هو عليه فإن الثورة لا مفر منها وسيدفع الجميع ثمن ما فعله بإيديه في ثورة 0 يونيو “المشؤومة”.

اسامة ابراهيم ال إن السيسي لم يعد مقبولاً بعد أزمة سد النهضة، وان اثيوبيا فرضت قرار تهديد أمن مصر، وان مصر كدولة كبيرة لا تسمح بمثل هذا التهديد أبدا.

الفقر والغلاء وصدامه مع جماعة الاخوان المسلمين وجمهورها في مصر، بالاضافة الى ازمة جزيرتي تيران وصنافير مع السعودية، وازمة نهرالنيل وسد النهضة في اثيوبيا، والاعتقالات وقمع الحريات ومواضيع وملفات اخرى، كلها تراكمات ادت الى غضب شعبي ومطالبات للسيسي بالتنحي عن الحكم.. ليكشف قادم الايام عن السيناريوهات التي تنتظر المصريين.

التعليقات مغلقة.