الحشد: لن نسمح بعودة جرائم القتل والتهجير في نينوى

أعلنت قيادة عمليات نينوى بالحشد الشعبي، السبت، عن تقديم أكثر من 3000 شهيد وجريح دفاعا عن المحافظة وتراب العراق وسيادته، مشددة على عدم السماح بعودة جرائم القتل والتهجير.
وقال معاون قائد عمليات نينوى بالحشد الشعبي حسن دنين الهلالي في كلمة ألقاها خلال المحفل التأبيني الذي أقيم في محافظة نينوى بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر تابعتها “العهد نيوز” ، إن “قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي قدمت اكثر من 900 شهيد مو أكثر من 2227 جريحا من فلذات أكباد هذا الوطن دفاعا عن ترابه وسيادته”، مؤكدا “استعداد قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية لبذل الغالي والنفيس لحماية الوطن وتوفير الامن والأمان وان نرى أبناء شعبنا في عزة وكرامة”.
وأضاف الهلالي أنه “لن نسمح بعودة جرائم التهجير والقتل”، مشددا على أن “الحشد الشعبي والقوات الأمنية سيكونون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث باستقرار العراق”.
وأكد الهلالي، أن “امتزاج دماء القائدين الشهيدين الحاج أبو مهدي المهندس والحاج قاسم سليماني هو تأكيد على حقيقة التلاحم الإنساني في مواجهة الظلم والظالمين في كل بقاع العالم”، داعيا الى ضرورة “الحفاظ على المكتسبات الأمنية والاجتماعية المتحققة”.

التعليقات مغلقة.