أمريكا تتهم روسيا بالتخطيط لعملية تخريب لاستخدامها ذريعة لغزو أوكرانيا

اتهمت أمريكا روسيا بإرسال عناصر الى أوكرانيا لتنفيذ عمليات تخريبية لإتخاذها ذريعة لغزو البلاد.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن لدى واشنطن معلومات تشير إلى أن موسكو جهزت مجموعة عناصر لتنفيذ عملية مموهة شرقي أوكرانيا، مشيرة الى أن المجموعة مدربةٌ على حرب المدن لتنفيذ عمليات تخريب ضد قوات تعمل بالوكالة لصالح روسيا.

وأضافت ساكي أن المخابرات الأميركية تعتقد أن روسيا يمكن أن تبدأ بتلك العمليات قبل أسابيع من غزو لأوكرانيا الذي قد يبدأ بين منتصف الشهر الجاري والقادم.

وسبق لروسيا أن نفت وجود أي خطط لغزو أوكرانيا وسرعان ما نفت التصريحات الأميركية الأخيرة التي وصفها المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف بأن “لا أساس لها من الصحة”.

تزامنا قال مسؤولان أميركيان الجمعة إنه إذا اختارت روسيا تصعيد الأزمة في شأن أوكرانيا، فيمكن لأمريكا أن تلجأ إلى مجلس الأمن الدولي، مؤكدين أن واشنطن لا تزال تفضل تسوية الملف دبلوماسيا.

التعليقات مغلقة.